اليوم الإثنين 27 مارس 2017 - 11:45
أخر تحديث : السبت 27 أغسطس 2016 - 6:31 مساءً

سعيد الرحموني رئيس المجلس الاقليمي يترأس عملية فتح أظرفة مجموعة من المشاريع بأركمان، سلوان والناظور

سعيد الرحموني رئيس المجلس الاقليمي يترأس عملية فتح أظرفة مجموعة من المشاريع بأركمان، سلوان والناظور
بتاريخ 27 أغسطس, 2016

اجتمعت يومه الجمعة 26 غشت 2016 بمقر مجلس إقليم الناظور لجنة فتح الأظرفة المتعلقة بمشاريع: أشغال التهيئة لكورنيش شاطئ أركمان (الشطر الثاني)، أشغال التهيئة لفضاء مسجد صوناصيد (سلوان) وإصلاح المركب الثقافي بالناظور.

وقد ترأس اللجنة السيد سعيد الرحموني، رئيس مجلس إقليم الناظور وتكونت من السادة: رئيس لجنة الميزانية وشؤون المالية والبرمجة، المدير العام للمصالح الإدارية، رئيس قسم المالية والصفقات بعمالة الناظور، رئيس مصلحة الميزانية والمحاسبة بالمجلس وكذا رئيس القسم التقني بالعمالة.

وقد تم فتح الأظرفة والاطلاع على العروض المقدمة من طرف عشر شركات متخصصة والمتعلقة بالمشروع الأول، وهي كالتالي:

– شركة AHMMAR AHMED

– شركة STE OTCO

– شركة STE GOLOUM

– شركة STE AZCOBAT

– شركة STE OMOTAL

– شركة STE RABAT VERDURE

– شركة JELLOULI ET BABA

– شركة STE ALLAOUI

– شركة STE NORMACOD

– شركة STE EL GHAZI TRAV

هذا وتم أيضا فتح الأظرفة والاطلاع على العروض المقدمة من طرف تسع شركات متخصصة والمتعلقة بالمشروع الثاني ، وهي كالتالي:

– شركة AHMMAR AHMED

– شركة STE OTCO

– شركة STE SORIENE

– شركة STE OMOTAL TRAVAUX

– شركة STE RABAT VERDURE

– شركة EL HAMDAOUI MOHAND

– شركة JELLOULI ET BABA TRAV

– شركة STE EL ALLAOUI

– شركة STE NORMACOD

بعد ذلك تم فتح الأظرفة والاطلاع على العروض المقدمة من طرف أربع شركات متخصصة والمتعلقة بالمشروع الثالث ، وهي كالتالي:

– شركة STE AZCOBA

– شركة STE RABAT VERDURE

– شركة STE AMETRADI

– شركة STE NADZAK

وقد أسفرت النتائج عن فوز:

– شركة STE GOLOUM بصفقة تهيئة كورنيش شاطئ أركمان (الشطر الثاني) مقدمة مبلغ 2.474.940.00 درهم.

– شركة STE NORMACOD بصفقة تهيئة فضاء مسجد صوناصيد (سلوان) مقدمة مبلغ 1.693.592.40 درهم.

– شركة STE NADZAK بصفقة إصلاح المركب الثقافي بالناظور مقدمة مبلغ 296.245.20 درهم.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.