اليوم الأربعاء 29 مارس 2017 - 00:32
أخر تحديث : الثلاثاء 24 مايو 2016 - 9:24 صباحًا

عامل الناظور يقف على آخر الاستعدادات الجارية بمعبر باب مليلية وميناء بني أنصار لاستقبال الجالية المغربية المقيمة بالخارج

عامل الناظور يقف على آخر الاستعدادات الجارية بمعبر باب مليلية وميناء بني أنصار لاستقبال الجالية المغربية المقيمة بالخارج
بتاريخ 23 مايو, 2016

وقف عامل إقليم الناظور “مصطفى العطار”، عشية اليوم الاثنين 23 ماي الجاري، على آخر الاستعدادات الجارية بالمعبر الحدودي بني أنصار باب مليلية في إطار موسم العبور 2016 لاستقبال أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، حيث عمل السيد العامل والوفد المرافق له على تفقد الفضاءات المخصص لاستقبال أفراد الجالية المغربية، وعدد من المرافق الأخرى ذات الصلة، منها ما هو خدماتي وما هو خاص بالمصالح الأمنية والجمركية وبمؤسسة محمد الخامس للتضامن، كما قام السيد العامل بالوقوف على أشغال إعادة بناء القنطرة الرابطة بين النقطتين الحدوديتين لبني أنصار ومليلية المحتلة، والتي تتواجد قيد البناء في شطرها الثاني والنهائي.

بعدها انتقل السيد العامل والوفد المرافق له نحو المحطة البحرية للمسافرين بميناء بني انصار، حيث تم الوقوف على مختلف الاستعدادات الجارية أيضا على صعيد هذه المحطة البحرية لاستقبال الجالية المغربية المقيمة بالخارج، والتي من المنتطر أن يبتدأ موسم عبورها إلى أرض الوطن ابتداء من الأسبوع الثاني من شهر يونيو المقبل، حيث ستتزامن العملية وشهر رمضان الأبرك.

هذا وكان السيد العامل مرفوقا بوفد هام ضم المدير الإقليمي لإدارة الجمارك والمدير الاقليمي للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، ومسؤولين الوقاية المدنية والشركة المكلفة باشغال بناء القنطرة، ورئيس مفوضية الشرطة ببني انصار وعميد مفوضية شرطة الحدود، والسلطات المحلية بني انصار ونخبة من المسؤولين الجمركيين والأمنيين المختصين بالمعبر.

DSC_0107

DSC_0111

DSC_0113

DSC_0115

DSC_0117

DSC_0119

DSC_0123

DSC_0124

DSC_0127

DSC_0128

DSC_0129

DSC_0132

DSC_0133

DSC_0135

DSC_0137

DSC_0138

DSC_0139

DSC_0144

DSC_0146

DSC_0149

DSC_0150

DSC_0152

DSC_0155

DSC_0156

DSC_0157

DSC_0158

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.