اليوم الخميس 30 مارس 2017 - 00:00
أخر تحديث : الإثنين 9 مايو 2016 - 11:35 صباحًا

فيلم “قصة إمرأة” يُتوج بالجائزة الكبرى للأفلام الطويلة في ختام المهرجان الدولي للسينما بالناظور

فيلم “قصة إمرأة” يُتوج بالجائزة الكبرى للأفلام الطويلة في ختام المهرجان الدولي للسينما بالناظور
بتاريخ 9 مايو, 2016

اختتمت٬ مساء السبت 07 ماي الجاري بالناظور٬ فعاليات الدورة الخامسة للمهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة٬ بتتويج فيلم “قصة إمرأة” للمخرج البولوني ميشال فكرزين بالجائزة الكبرى (مارشيكا) للأفلام الطويلة.

ويحكي فيلم “قصة إمرأة” عن أم شابة تبتعد عن بنتيها لأنها تبحث عن حياة مختلفة. وعادت الجائزة الكبرى للأفلام الوثائقية لفيلم “شباب اليرموك” لمخرجه أكسيل سلفتوري سينز (فرنسا).

ويرصد الفيلم الوثائقي جانبا من المشهد السوري بعد اندلاع الثورة، خاصة ما يتعلق بتدمير جزء كبير من أكبر ملجأ للفلسطينيين بالشرق الأوسط، وهو ما ترك آثارا سلبية في حياة مجموعة من الشباب كانت تربطهم علاقة صداقة قوية.

وفاز بالجائزة العلمية فيلم “عجلات الحرب” للمخرج رامي كوديه (لبنان)، والذي يحكي عن مجموعة من الشباب اللبنانيين من عدة طوائف عاصروا الحرب الأهلية اللبنانية وشاركوا فيها، إلا أن شغف الدراجات النارية لديهم كان أقوى من أزيز الرصاص وصوت القنابل.

وآلت جائزة البحث الوثائقي لفيلم “وطن مظلم” للمخرج ستيفان راكو (فرنسا)، والذي يحكي قصة مصور حاول النبش في ذاكرة جديه الجنديين اللذين ماتا منذ زمن بعيد، ما قاده لسبر أغوار تاريخ العائلة المرتبط بالحروب والمليء بالأسرار.

وفاز بجائزة أحسن سيناريو فيلم “جزيرة الريح” للمخرج مانويل مونشون روميرو (إسبانيا –الأرجنتين)، وجائزة أحسن دور نسائي زوفيا زون في فيلم “قصة إمرأة”، فيما عادت جائزة أحسن دور رجالي لأمين الناجي في فيلم “مسافة ميل بحذائي” للمخرج سعيد خلاف.

وفضلا عن الجوائز، منحت لجان التحكيم تنويها خاصا لكل من فيلم “الرقيب الخالد” للمخرج السوري زياد كلثوم، و”رجاء بنت الملاح” للمخرج المغربي عبد الإله الجوهري، و”سارة” للمخرج الفلسطيني خليل المزيان و”جزيرة الريح”.

وأسندت رئاسة لجنة تحكيم الأفلام الطويلة للسينمائية الأرجنتينية سيلفيا بيريل، ولجنة تحكيم الأفلام الوثائقية للموسيقار اللبناني مارسيل خليفة، فيما تولى الكاتب والمفكر محمد الخطابي رئاسة لجنة التحكيم العلمية.

وتبارت في إطار المسابقة الرسمية للدورة الخامسة للمهرجان تسعة أفلام روائية طويلة، وتسعة أفلام وثائقية، فيما تم عرض فيلمين خارج المسابقة.

وتميز الحفل الختامي للدورة الخامسة للمهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة، الذي حضره بالخصوص عامل إقليم الناظور السيد مصطفى العطار وعمدة روتردام الهولندية أحمد أبو طالب، كذلك بتكريم الصحافية سميرة الفيزازي.

وتضمن برنامج التظاهرة، التي نظمها مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم تحت شعار “المتوسط، ذاكرة العالم”، فضلا عن عرض الأفلام، تنظيم ندوتين حول “الدرس الإسباني من خلال تحولات المتوسط” و”هوية المتوسط ” وماستر كلاس حول الإبداع ومدى إمكانية مساهمته في صنع السلام.

كما تضمن برنامج المهرجان، الذي اختار إسبانيا ضيفة شرف دورة هذه السنة، تنظيم عدة أنشطة منها ورشات عمل مخصصة لكتابة السيناريو والإخراج، ومعرض للفن التشكيلي، وأمسية شعرية، فضلا عن أعمال خيرية.

وتم على هامش هذه التظاهرة، توقيع اتفاقيتي شراكة، الأولى بين مهرجانات الناظور والداخلة ولاس بالماس، والثانية بين مهرجان الناظور ومهرجان نيودلهي للفيلم.

وكانت الدورة الرابعة للمهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة قد نظمت في ماي 2015 تحت شعار “إفريقيا والمتوسط.. ذاكرة الإمتداد والمشترك”.

DSC_0043

DSC_0044

DSC_0050

DSC_0052

DSC_0053

DSC_0055

DSC_0060

DSC_0029

DSC_0030

DSC_0031

DSC_0032

DSC_0034

DSC_0035

DSC_0038

DSC_0019

DSC_0022

DSC_0023

DSC_0024

DSC_0025

DSC_0026

DSC_0028

DSC_0084

DSC_0081

DSC_0073

DSC_0062

DSC_0006

DSC_0008

DSC_0015

DSC_0106

DSC_0105

DSC_0103

DSC_0099

DSC_0093

DSC_0091

DSC_0085

DSC_0138

DSC_0128

DSC_0124

DSC_0121

DSC_0117

DSC_0116

DSC_0110

DSC_0154

DSC_0153

DSC_0149

DSC_0148

DSC_0147

DSC_0146

DSC_0140

DSC_0171

DSC_0161

DSC_0160

DSC_0158

DSC_0157

DSC_0156

DSC_0155

DSC_0205

DSC_0199

DSC_0195

DSC_0191

DSC_0189

DSC_0186

DSC_0182

DSC_0226

DSC_0223

DSC_0217

DSC_0215

DSC_0213

DSC_0211

DSC_0209

DSC_0245

DSC_0243

DSC_0241

DSC_0240

DSC_0237

DSC_0233

DSC_0228

DSC_0271

DSC_0265

DSC_0264

DSC_0263

DSC_0257

DSC_0253

DSC_0248

DSC_0308

DSC_0294

DSC_0292

DSC_0290

DSC_0289

DSC_0280

DSC_0278

IMG_8620

IMG_8618

IMG_8614

IMG_8609

IMG_8605

IMG_8593

DSC_0309

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.