اليوم الخميس 19 يناير 2017 - 19:12
أخر تحديث : الجمعة 19 فبراير 2016 - 3:05 مساءً

ميناء بني أنصار يعيش على وقع إضراب عام لتجار السمك

ميناء بني أنصار يعيش على وقع إضراب عام لتجار السمك
بتاريخ 2 فبراير, 2016

في خطوة تصعيدية ردا على تعنت إدارة المكتب الوطني للصيد البحري وتشبثها بالقرار المجحف الذي سيهدد مصدر رزق المئات من تجار السمك، فعّل مهني قطاع الصيد البحري بميناء بني انصار إضرابا شاملا عن شراء أي صندوق سمك.

وقد اجتمعت كل الإطارات الممثلة لتجار السمك “الجمعية الحسنية لتجار ومصدري المنتوجات البحرية” و”جمعية الإخلاص والتنمية” وجمعيات تمثل أرباب المراكب بالجر ومراكب السردين وكل المتدخلين وكانوا يدا واحدة أمام القرار الإستنزافي لجيوب التجار.

القرار الذي صدر من طرف المكتب الوطني للصيد اعتبره كل المهنيون والمتدخلون والشركاء قرارا تعسفيا ومجحفا في حقهم، حيث أصبحوا مجبرين على تأدية درهمين على كل صندوق سمك يتم استخلاصه من مبلغ الضمانة الخاصة من مشتريات السمك ويتم أيضا استخلاص درهم واحد عن كل يوم تاخير في استرجاع الصندوق (ذعيرة التأخير) وحددت المدة في 7 سبعة ايام بعد الاجال المحدد، وبعد ذلك يتم استخلاصه لصالح المكتب الوطني للصيد ومن مبلغ الضمانة الخاصة بالمشتريات (قيمة الصندوق، حسب ثمن الاقتناء المصرح به).

واعتبر المضربون أن قرار المكتب الوطني للصيد البحري هو قرار غير قانوني على اعتبار أنه ليس قانونا صادق عليه مجلس الحكومة والبرلمان بل هو نتاج دورية لوزير الصيد البحري وهي الدورية التي لا ترتقي لصفة الإلزام.

وهدد المهنيون بالإستمرار في الأشكال النضالية في الأيام القادمة ما لم يتوصلوا الى حل يرضيهم ويحافض على رؤوس أموالهم المهددة بالإفلاس في حالة تطبيق هذه الدورية.

وقد استقبل صباح اليوم عامل إقليم الناظور مصطفى العطار لجنة تمثل التجار والمهنيين بميناء بني انصار ووعدهم بإيجاد حل عاجل لهذا المشكل.

وتجدر الإشارة أن الإضراب كان على الصعيد الوطني وشمل جميع الموانئ المغربية دون استثناء.

 

8882116-14070883

8882116-14070885

8882116-14070886

8882116-14070888

8882116-14070889

8882116-14070890

8882116-14070892

8882116-14070893

8882116-14070895

8882116-14070896

8882116-14070897

8882116-14070898

8882116-14070899

8882116-14070901

8882116-14070902

8882116-14070904

8882116-14070905

8882116-14070906

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.