اليوم السبت 21 يناير 2017 - 15:18
أخر تحديث : الإثنين 25 يوليو 2016 - 12:45 مساءً

هذه تفاصيل السيطرة على حريق غابة غورغو…

هذه تفاصيل السيطرة على حريق غابة غورغو…
بتاريخ 24 يوليو, 2016

بعد جهود حثيثة، تمكنت فرق التدخل من إخماد حريق على مستوى غابة جبل “كوركو” بضواحي الناظور؛ حيث تمت السيطرة على الحريق الغابوي “بصفة نهائية على الساعة الخامسة والنصف عشية اليوم السبت”، وفق رئيس المركز الوطني لتدبير مخاطر حرائق الغابات.

وأكد فؤاد العسالي، ضمن تصريح صحفي أن الحريق أتى على 352 هكتارا من الغابة، موضحا أن 40 بالمائة من المساحة المتضررة مكونة من الأعشاب الثانوية على مساحة بلغت 137 هكتارا.

وأفاد العسالي أن 400 فردا ينتمون للوقاية المدنية والمندوبية السامية للمياه والغابات والقوات المسلحة الملكية والدرك الملكي والقوات المساعدة والسلطات المحلية، تجندوا جميعا من أجل إنجاز هذه المهمة، مشيرا إلى أن هذه القوات لاقت مساعدة مهمة من طرف الساكنة التي عملت على إرشاد القوات للمسالك.

وأبرز المتحدث أن إخماد النيران تطلب 141 طلعة جوية، وصب 6 أطنان من المياه خلال كل واحدة منها، مدعومة بخمس طائرات؛ ثلاث منها تابعة للقوات المسلحة الملكية واثنتان تابعتان للدرك الملكي، بالإضافة إلى صهاريج الوقاية المدنية والمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر.وصهاريج ساهم بها رئيس الجهة الشرقية..

وأشار رئيس المركز الوطني إلى أن السيطرة على الحريق تمت في “زمن قياسي” لم يتجاوز يومان، بالنظر إلى قوة الرياح التي تشهدها المنطقة، والتي بلغت 35 كيلومترا في الساعة، ناهيك عن التضاريس الوعرة، مبرزا أنه كان من الممكن أن تتجاوز الخسائر أزيد من 1000 هكتار من الغطاء النباتي.

وتجدر الإشارة إلى أن الحريق اندلع بغابة جبل كوركو على الساعة الواحدة من صباح أمس الخميس، وهي الغابة التي تتكون من شجر الصنوبر بنسبة 80 بالمائة، وأشجار الأوكاليبتوس والعرعار بنسبة 20 بالمائة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.