اليوم السبت 25 مارس 2017 - 23:40
أخر تحديث : الجمعة 23 سبتمبر 2016 - 9:23 صباحًا

رئيس المجلس الجماعي لبني انصار في زيارة تفقدية لعدد من المؤسسات التعليمية ببني أنصار

رئيس المجلس الجماعي لبني انصار في زيارة تفقدية لعدد من المؤسسات التعليمية ببني أنصار
بتاريخ 22 سبتمبر, 2016

في إطار عملية مواكبة وتتبع انطلاقة الموسم الدراسي 2016- 2017 قام صباح يومه الأربعاء 21 شتنبر الجاري، وفد من المجلس الجماعي لبني أنصار يتقدمه رئيس المجلس “عبد الحليم فوطاط” مصحوبا بقائد الملحقة الإدارية الأولى بفرخانة “جلال اعبوش” والنائب الرابع “عمرو اوعاس” ورئيس لجنة الشؤون الثقافية والرياضية “نور الدين الرماني” ورئيس قسم الشؤون الثقافية والرياضية “محمد برنان” وعدد من المستشارين والإعلاميين، بزيارة لعدد من المؤسسات التعليمية علي صعيد جماعة بني أنصار، حيث تمت زيارة ثانوية فرخانة التأهيلية والثانوية الإعدادية القصبة ومدرسة سيدي محمد بن عبد الله وفرعية القرمود التابعة لمجموعة مدارس جمال الدين الأفغاني، حيث كانت الزيارة فرصة للقاء عدد من الأطر الإدارية والتربوية ورؤساء جمعيات الآباء والأمهات لهذه المؤسسات، تم خلالها تبادل الرؤى والمقترحات بشأن مجموعة من الشؤون التربوية والاطلاع ميدانيا على ثلة من المشاكل والعراقيل التي تعترض الدخول المدرسي للموسم الحالي والسير العام لهذه المؤسسات والعملية التعليمية خصوصا منها البنيوية والمادية، عمل الوفد على الاستماع إلى مختلف المداخلات والشروحات وتسجيلها في أفق التداول حولها مع مختلف الشركاء التربويين وإيصالها إلى الجهات المعنية لإيجاد الحلول الممكنة.

ومما تجدر الإشارة إليه ضمن هذه الجولة التفقدية التي قام بها وفد المجلس الجماعي لبني أنصار إلى المؤسسات التعليمية المذكورة، الحالة المُهترئة والمُهملة للبنية التربوية والخطيرة على سلامة المتمدرسين وأطرهم التربوية، التي تتواجد عليها فرعية القرمود ببني أنصار، والتي أضحت تحول دون التحصيل التعليمي الضروري والعادي والسوي للتلاميذ المتابعين لدراستهم الابتدائية بها، حيث كانت ذات الفرعية في السنة الماضية موضوع محضر رسمي أعدته لجنة مختلطة تابعة لبلدية بني انصار والمديرية الاقليمية للتربية الوطنية وعدد من المصالح المختصة، يوصي بعدم صلاحيتها للدراسة وبضرورة تجديد بنايتها…، إلا أنها ولحدود الساعة لا تزال الفرعية على حالتها المهترئة تعاني الإهمال، ليبقى الأطفال المتمدرسون ضحية الضياع، الأمر الذي يستوجب تدخلا عاجلا لمختلف الفاعلين التربويين وعلى رأسهم جمعية الآباء وبلدية بني انصار وأكاديمية التعليم وغيرهم من الشركاء لإنقاذ ما يمكن انقاذه قبل فوات الأوان.

img_0501

img_0499

img_0502

img_0503

img_0504

img_0507

img_0508

img_0509

img_0510

img_0514

img_0523

img_0528

img_0529

img_0530

img_0531

img_0535

img_0537

img_0542

img_0544

img_0548

img_0551

img_0553

img_0559

img_0562

img_0564

img_0565

img_0571

img_0572

img_0573

img_0574

img_0575

img_0576

img_0577

img_0578

img_0581

img_0584

img_0586

img_0587

img_0588

img_0591

img_0592

img_0594

img_0595

img_0596

img_0597

img_0607

img_0609

img_0610

img_0612

img_0613

img_0614

img_0615

img_0616

img_0617

img_0618

img_0619

img_0620

img_0622

img_0623

img_0624

img_0633

img_0634

img_0637

img_0641

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 2 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.


  • 1
    Mohamed Taleb قال:

    allahoma ina hada monkar
    manidja almadares ighanagh minazra d tsawa thini dalkorawath wadji dal2a9sam

  • 2
    Jaha Arriad قال:

    الحالة التي تعكسها المؤسسات التعليمية بالمغرب و بالخصوص في بني انصار تعكس مدى الروح الوطنية للحكومة و الوزارة المعنية ونيابة التعليم و الاطر التعليمية…! اي محصول أو مردودية يمكن انتظارها من المؤسسة ،بهذه الخصوصية،و المكونة لارجالات الدولة المستقبلية سوى موردي و ممتهني التهريب و السرقة والاجرام والانحلال…هذا واقع يوحي بالياس و الخراب و الكارثية التي ستكون عليها المنطقة خلال العقدين القادمين! أيعقل ان تكون المدرسة بدون ربط بقنواط الماء و بدون مراحيض و اقسام الدراسة مهترئة لا تصلح ان تكون حتى كوريات للماشية ،في حين ترى موظفوا الدولة -“خدام الدولة” يتنقلون في سيارات فارهة تتعدى اثمنتها الخمسين مليون! فهل من قراءة لهؤلاء المسؤلين سوى الاسترزاق بمعانات الشعب و استنزاف اموال الدولة والقضاء نهائيا على حلم المواطن !؟