اليوم الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 02:26
أخر تحديث : الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 - 5:29 مساءً

رئاسة جماعة بني أنصار ترد على “إقصاء حرف تيفيناغ من لوحات تسمية الشوارع”

رئاسة جماعة بني أنصار ترد على “إقصاء حرف تيفيناغ من لوحات تسمية الشوارع”
بتاريخ 29 نوفمبر, 2016

صلة بما تم تداوله إعلاميا على نطاق محلي بشأن “إقصاء حرف تيفيناغ من لوحات تسمية الشوارع بني أنصار”، وبعد عدة تحريات في الموضوع، وفي اتصال أجرته “أصوات سيتي” برئيس المجلس الجماعي لبني انصار، بشأن الصورة التي التقطت له ماسكا بين يديه إحدى اللوحات الخاصة بأسماء الشوارع مكتوبة بالعربية دون الأمازيغية، أفادنا “عبد الحليم فوطاط” بأن هذه اللوحة لا علاقة لها بما يتم تداوله، والغرض من مسكها بين يديه أثناء أشغال الدورة الاستثنائية المنعقدة في المدة الأخيرة، قد كان من باب معاينة نوعية المادة الأولية التي تصنع بها هذه اللوحات فقط لا غير، ولا علاقة لمشروع تسمية الشوارع الذي أنجزته الجماعة بمضمون هذه اللوحة واللغة التي كتبت بها، وفي هذا الصدد أكد لنا “عبد الحليم فوطاط” بأن اللوحات الاسمية التي ستنجزها الجماعة مستقبلا ستكون مغايرة تماما، وفي حلة لائقة متضمنة للغة الأمازيغية بحرف “ثيفيناغ” طبعا، ولا أصدق على ذلك (حسب تصريح السيد الرئيس) لوحة تسمية الجماعة التي تعلو مدخل البلدية المكتوبة باللغتين العربية والأمازيغية، والتي كانت حينها أول مبادرة لكتابة لوحة تسمية الجماعة، بالحرف الأمازيغي على صعيد الإقليم.

هذا واغتنم السيد الرئيس فرصة اتصالنا به، بأن حملنا شكره وتقديره واحترامه لكافة الفعاليات الجمعوية النشيطة على صعيد بني انصار، واعتزازه بغيرتها الدائمة على كل ما يهم المنطقة وتفانيها المتواصل في تتبع الشأن العام والدفاع عن قضاياه العادلة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.