اليوم الأحد 11 ديسمبر 2016 - 04:10
أخر تحديث : الثلاثاء 22 نوفمبر 2016 - 4:24 مساءً

ساكنة حي وهدانة تعود مجددا إلى الشارع، وتعلن عن مسيرة احتجاجية يوم الخميس

ساكنة حي وهدانة تعود مجددا إلى الشارع، وتعلن عن مسيرة احتجاجية يوم الخميس
بتاريخ 22 نوفمبر, 2016

أعلنت لجنة تتبع ملف المطالبة بتجهيز حي وهدانة ببني انصار بشبكة التطهير السائل، في إخبار متوصل به لدى قائد الملحقة الإدارية الثانية باشوية بني انصار، عزمها على تنظيم مسيــرة احتجاجية سلميـــة، ستنطلق من حي وهدانـــــة في اتجاه مقر بلدية بني انصار، مرورا من شارع حي وهدانة وشارع المسيرة الخضراء وصولا إلى البلدية، وذلك خلال يوم الخميس 24 نونبر 2016 ابتداء من الساعة 12:30 زوالا.

وذلك لأجل المطالبة بإحداث شبكة التطهير السائل بحي وهدانة ببني انصار، وهو ذات المطلب الذي كان موضوع الوقفة الاحتجاجية ليوم 4 نونبر 2016 أمام بلدية بني انصار، إلا أنه ولحدود الساعة لم يتم تسجيل أي مستجد في الموضوع (حسب نص الاخبار).

هذا ويشير نص الاخبار المذيل يتوقيعات أعضاء اللجنة، وبتأشير التوصل لباشوية بني انصار، إلى أن ذات المطلب المشروع سبق أن عبرت عنه الساكنة في العديد من المراسلات والشكايات والطلبات منذ سنين عدة موجهة إلى الجهات المسؤولة على صعيد بلدية بني انصار وعمالة الناظور، إلا أنه ولحدود الساعة لم يتم الاستجابة له.

هذا وحري بالذكر، أنه في إطار تتبع هذا الملف من طرف موقع “أصوات سيتي” وفي اتصال برئيس المجلس البلدي استفسارا عن آخر مستجدات هذا الملف المطلبي، افادنا السيد الرئيس بأنه قد قام بعدة مشاورات واتصالات مع الجهات المختصة وبالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب قطاع الماء، إقليميا وجهويا، تم التوصل إلى اتفاق أولي على البدء في مشروع ربط وتجهيز الحي بشبكة الوادي الحار، خصوصا وأن الدراسة التقنية متوفرة، حيث من المنتظر ان تبدأ أشغال الحفر خلال الأسبوع القادم، على مستوى الحي المتضرر، فيما ستكون الشبكة المحدثة بطول كيلومتين اثنين (2 كلم).

%d8%a7%d8%ae%d8%a8%d8%a7%d8%b12

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.