اليوم الجمعة 20 يناير 2017 - 13:56
أخر تحديث : الإثنين 6 يونيو 2016 - 12:40 مساءً

62 حالة حريق و293 هكتار طالتها النيران بمنطقتي الشرق والشمال الشرقي

62 حالة حريق و293 هكتار طالتها النيران بمنطقتي الشرق والشمال الشرقي
بتاريخ 6 يونيو, 2016

بلغ عدد الحرائق المسجلة على الصعيد الوطني خلال موسم 2015، حوالي 425 حريقا، همت حوالي 991 هكتارا، 65 في المائة منها تتألف بالأساس من الأصناف الثانوية والأعشاب والحلفاء.

وأوضح بلاغ للمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر أنه تم تسجيل انخفاض على مستوى المساحات التي اجتاحتها النيران يقدر ب 67 بالمائة مقارنة بالعشر سنوات الماضية، مشيرا إلى أن هذه النتيجة الجيدة تعد ثمرة ملاءمة مخططات التدخل مع ظروف المجال الغابوي والمجهودات المبذولة لتحسين تهيئته وتجهيزه والتنسيق المبني على التجارب الميدانية الذي يربط مختلف الفرقاء المعنيين.

وأشار المصدر إلى أنه بالاعتماد على التوزيع الجغرافي للمساحات المتضررة من الحريق، تأتي منطقة الريف (شفشاون – تطوان – طنجة – العرائش – وزان) في مقدمة المناطق المتضررة من الحريق ب 147 حالة اندلاع حريق و مساحة 502 هكتار التهمتها النيران، تليها المنطقة الشرقية (الناظور – بركان – تاوريرت) ب 17 حالة حريق و 203 هكتار طالتها النيران، ثم منطقة الشمال الشرقي ب 45 حالة اندلاع حريق أتت فيها النيران على حوالي 90 هكتارا.

وبخصوص برنامج العمل المتعلق بسنة 2016، استعرضت اللجنة التوجيهية للوقاية ومكافحة الحرائق الغابوية خلال هذا الاجتماع كافة البروتوكولات لبداية موسم 2016، وسترتكز هذه المقاربة على الوقاية والتحسيس والتواصل.

وأشار المصدر إلى أنه ينتظر أن تقام خلال الشهر الجاري تدريبات أرض جو تتعلق بمكافحة حرائق الغابات وكذلك دورات أخرى مرتبطة بتنسيق التدخلات الجوية وفرق التدخل والاخماد الأرضية وذلك بغية الرفع من نجاعة التدخلات الجوية اثناء إخماد الحرائق والتصدي لها بالوسائل الملائمة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.