اليوم الأحد 26 مارس 2017 - 22:53
أخر تحديث : السبت 4 أبريل 2015 - 1:44 صباحًا

ساكنة ثسمغين تراسل السلطات في عريضة توقيعات ضد بناء سور

ساكنة ثسمغين تراسل السلطات في عريضة توقيعات ضد بناء سور
بتاريخ 3 أبريل, 2015

في إطار تفاعلها ومشاغل واهتمامات ومشاكل الساكنة اليومية، توصلت “أصوات سيتي” برسالة مذيلة بصور شمسية وبعريضة توقيعات باسم مجموعة من ساكنة دوار ثسمغين ضد بناء سور، وفي التالي نترككم مع نص الرسالة كما توصلنا بها:

((عمد مجموعة من ساكنة دوار تيسمغين بفرخانة تحت نفوذ جماعة بني أنصار، إلى تجميع عريضة توقيعات مطالبة بوقف أشغال بناء سور على الطريق الرئيسي لحيهم… مفيدين بأن السور المذكور قد ضيق الطريق وعرقل المرور إلى منازل الموقعين، لاسيما أن الطريق مضمن بتصميم التهيئة وإنهم يستغلونه منذ سنوات.

وجدير بالذكر، أن السكان المتضررين قد سبق وأن أشعروا السلطة المحلية التي ظلت مكتوفة الأيدي ولم تكلف نفسها حتى الذهاب الى عين المكان للتحقق من الموضوع، اما المجلس البلدي فقد قام بزيارة تفقدية الى عين المكان في استحياء، وقام باجراءات محتشمة تمثلت في ايقاف الاشغال في المرة الاولى، ثم جمع معدات البناء في المرة الثانية، لكن هذه الاجراءات اتضحت فيما بعد انها مجرد تمثيلية لامتصاص غضب الساكنة بإلهائهم لربح مزيد من الوقت لفائدة المشتكى به قصد اكمال مشروعه في هدوء تام.

و امام تنكر السلطات والمصالح المعنية لمطالب الساكنة وعدم الاكتراث لحقوقهم في الارتفاق، وانحيازها للطرف الاخر، ونكوصها عن تحمل مسؤوليتها في تطبيق قانون التعمير وفك العزلة عن المتضررين.

ارتأى الموقعون على العريضة المضي قدما لاسماع صوتهم الى الاجهزة العليا قصد فتح تحقيق في الموضوع، من اجل انصافهم وحل مشكلتهم بارجاع الحالة الى ما كانت عليه سابقا. وقد قام الموقعون على مراسلة خمس جهات معنية عل واحدة منها تستجيب لمطلبها، والجهات التي راسلتها هي: عامل صاحب الجلالة على إقليم الناظور، باشا بني انصار، قائد ملحقة مزوجة، رئيس المجلس البلدي لبني انصار، رئيس الوكالة الحضرية للناظور.))

2

3

4

5

6

8

10

11

11092733_780584918720904_1309933553_n

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.