اليوم الإثنين 27 مارس 2017 - 21:29
أخر تحديث : الخميس 20 أكتوبر 2016 - 10:17 صباحًا

الملك محمد السادس يترأس توقيع 19 اتفاقية مع الفاعلين الروانديين

الملك محمد السادس يترأس توقيع 19 اتفاقية مع الفاعلين الروانديين
بتاريخ 20 أكتوبر, 2016

ترأس الملك محمد السادس، مرفوقا بالأمير مولاي إسماعيل، ورئيس جمهورية رواندا بول كاغامي، اليوم الأربعاء بكيغالي، حفل التوقيع على 19 اتفاقية؛ من بينها اتفاقيات حكومية، وأخرى تهم الفاعلين الاقتصاديين والقطاع الخاص بالبلدين.

وتروم هذه الاتفاقيات، التي تهم قطاعات مختلفة كالفلاحة والإسكان والتكوين المهني والقطاع المالي والضريبي والبنكي والتكنولوجيات الجديدة والملاحة الجوية والسياحة والطاقات المتجددة، تعزيز الإطار القانوني الذي يؤطر التعاون بين البلدين.

ويأتي التوقيع على هذه الاتفاقيات انسجاما مع التوجيهات الملكية الرامية إلى تعزيز الشراكة جنوب جنوب، حيث جرى إمضاء اتفاق عام للتعاون، ومذكرة تفاهم من أجل إرساء آلية للمشاورات السياسية، واتفاق يهم الخدمات الجوية، واتفاق يهم الإعفاء من التأشيرات بالنسبة إلى حاملي الجوازات الدبلوماسية، وجوازات المصلحة والخدمة. وقد وقعها صلاح الدين مزوار، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، ونظيرته الرواندية لويز ميشيكيوابو.

وبالموعد نفسه جرى توقيع اتفاق في مجال التعاون الأمني، وقعه محمد حصاد وزير الداخلية وجونستون بيسينغي وزير العدل الرواندي، واتفاقية لتفادي الازدواج الضريبي والحد من التهرب الضريبي في مجال الضرائب على المداخيل، موقعة بين محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية وكليفر غاتيتي وزير المالية والتخطيط الاقتصادي الرواندي.

كما جرى التوقيع أمام الملك محمد السادس والرئيس بول كاغامي على اتفاقية شراكة بين وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي الرواندية ومجموعة البنك الشعبي المركزي بالمغرب، تهم إنجاز برنامج للتمويلات الصغرى، وقعها كل من محمد بنشعبون رئيس مجلس إدارة البنك الشعبي المركزي وكليفر غاتيتي وزير المالية والتخطيط الاقتصادي الرواندي، كما وقع الطرفان نفسهما على اتفاق عام بين وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي الرواندية ومجموعة البنك الشعبي المركزي بالمغرب (أفريكا ميتيال غراوث).

من جهة أخرى، جرى توقيع اتفاق حول النهوض بالاستثمارات وحمايتها بشكل متبادل، وقعه الوزير محمد بوسعيد والرئيس المدير العام لـ”رواندا ديفلوبمنت بورد” (مجلس التنمية في رواندا)، وعضو الحكومة الرواندية فرانسيس غاتاري.. إضافة إلى اتفاق شراكة بين المكتب الوطني المغربي للسياحة ومجلس التنمية في رواندا، وقعه كل عبد الرفيع زويتن المدير العام للمكتب وفرانسيس غاتاري.

حفل التوقيع شمل أيضا مذكرة تفاهم بين جمهورية رواندا والشركة المغربية للتعاون الداوئي (كوبر فارما) و”بنك إفريقيا-رواندا”، موقعة عن الجانب المغربي من لدن جواد الشيخ لحلو، الرئيس المدير العام للشركة، وعثمان بنجلون، الرئيس المدير لـ”بنك أوف أفريكا”، وعن الجانب الرواندي فرانسيس غاتاري، إضافة إلى مذكرة تفاهم وتعاون بين المركز المالي للدار البيضاء “كازا فينانس سيتي” ومجلس التنمية في رواندا، لتطوير وتعزيز مصالحهما المشتركة، وقعها كل من سعيد إبراهيمي المدير العام للمركز المالي وفرانسيس غاتاري.

محمد بن عودة، المدير العام للشركة الوطنية للنقل واللوجستيك، والمسؤول الحكومي الرواندي فرانسيس غاتاري وقعا مذكرة تفاهم تهم إحداث المعهد الإفريقي للتكنولوجيا، وكذا مذكرة تفاهم تهم إرساء شراكة لتطوير وتنمية منطقة اقتصادية في رواندا، كما جرى توقيع اتفاق من أجل إحداث مجلس الأعمال المغربي الرواندي بين الاتحاد العام لمقاولات المغرب والفيدرالية الرواندية للقطاع الخاص، أمضتها مريم بنصالح شقرون، رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وبنجامين غاساماغيرا رئيس الفدرالية الرواندية للقطاع الخاص.

أما مذكرة تفاهم بين الوكالة المغربية للطاقات المستدامة (مازين) و”رواندا إنيرجي غروب” لتطوير الطاقات المتجددة، فقد وقعها مصطفى بكوري رئيس مجلس الإدارة الجماعية للوكالة المغربية للطاقات المستدامة وجان بوسكو ميغيرانيزا الرئيس المدير العام لـ”رواندا إنيرجي غروب”، بينما مذكرة تفاهم لتمويل مشروع بناء 5000 سكن اقتصادي في كيغالي (بلدة نديرا)، وقعها عن الجانب المغربي هشام برادة السني الرئيس المدير العام لـ”بالموري ديفلوبمنت” وعثمان بنجلون، وعن الجانب الرواندي أليكس كانيانكول المدير العام لـ”بنك تنمية رواندا”.

بدوره وقع محمد الكتاني، رئيس “التجاري وفا بنك”، اتفاقية بين المؤسسة البنكية نفسها والمساهمين في الشركة العامة لبنك “كوغ بانك”، التي وقعها ممثلا المساهمين في “كوغ بانك” فيلبرت أفريكا وإيغيد غاتيرا.

وجرى أيضا توقيع مذكرة تفاهم للنهوض وحماية الاستثمارات والمبادلات الخارجية من لدن “التجاري وفا بنك” بين فيلبرت أفريكا مع محمد الكتاني.

img_4620

img_4619

img_4617

img_4618

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.