اليوم الإثنين 27 مارس 2017 - 08:42
أخر تحديث : الخميس 12 نوفمبر 2015 - 3:32 مساءً

“بان كي مون” يعين الناظوري جمال بن عمر مستشارا خاصا ونائبا له

“بان كي مون” يعين الناظوري جمال بن عمر مستشارا خاصا ونائبا له
بتاريخ 12 نوفمبر, 2015

إنه جمال بنعمر، الذي يتحدر من الريف، وبالضبط من الناظور، المدينة والمنطقة التي قدمت الكثير من الدماء في سبيل استقلال المغرب، وبعده من أجل إرساء دعائم الحرية والعدالة الاجتماعية، ولذلك لم يكن جمال بنعمر غير ذلك الشاب اليافع الذي حلم منذ نهاية الخمسينيات، التي رأى فيها النور بنسائم الحرية ولا شيئ سواها.

ولد جمال سنة 1957 بالناظور، وولدت معه جينات المعارضة لكل ما هو سائد، ولذلك عاش حياة لم تكن طبيعية، قادته في عقد الستينيات وبداية السبعينيات لأن يكون على يسار العهد القديم، وبالضبط في إحدى المنظات السرية التي ولدت من رحم أحزاب المعارضة، خاصة الاتحاد الوطني للقوات الشعبية والتقدم والاشتراكية، وبالضبط منظمة إلى الأمام التي كانت تسمى أيضا منظمة ألف، فيما كانت منظمة 23 مارس منظمة باء، ولذلك بالضبط كان عليه أن يؤدي الضريبة رفقة العشرات من رفاقه في المنظمتين، حينما تم اعتقاله سنة 1976.

قضى جمال سبع سنوات في مختبرات التعذيب، حيث كانت تمضي السنوات ثقيلة جراء التعذيب والإضرابات المتوالية عن الطعام، ولم تطوى السنوات قبل أن يصدر الملك الراحل عفوه على عدد من سجناء الرأي والسياسة في سنة 1983، وذلك بعد أن ضغطت المجموعة الدولية ومنظمات حقوق الإنسان العالمية، حيث التحق جمال بنعمر مباشرة بمنظمة أمنيستي الدولية، ثم بعدها بمعهد الرئيس الأمريكي « جيمي كارتر » الذي كان حينها يراقب شفافية العمليات الانتخابية في الدول التي كانت شهيرة في تزوير الانتخابات.
في 1983، كانت انطلاقة ثانية لجمال بنعمر، الغاضب من أوضاع البلاد التي غادرها عنوة، سيعاتق فضاءات الحرية والمساواة والعدالة … في دول أخرى … لندن .. أمريكا … والمشوار ينطلق طولا وعرضا نحو المجد الذي أوصله إلى الأمم المتحدة، حيث ترأس شعبة التعاون الفني في المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، قبل أن يحمل صفة الديبلوماسي المغربي في نفس المنظمة الدولية، ويتفرغ لعدة مهام ديبلوماسية وكوسوفو والبوسنة وجنوب أفريقيا …

انتظرونا في تفاصيل وتحاليل أخرى حول السبب الذي دفع بان كي مون لتعيين جمال بنعمر مستشارا له مباشرة بعد الخطاب الناري للملك محمد السادس في العيون بمناسبة الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.