اليوم الخميس 19 يناير 2017 - 23:30
أخر تحديث : الإثنين 16 نوفمبر 2015 - 2:37 مساءً

“زهير” الشاب المسلم الذي أنقذ 80 ألف شخص بباريس

“زهير” الشاب المسلم الذي أنقذ 80 ألف شخص بباريس
بتاريخ 16 نوفمبر, 2015

كان يمكن أن يكون عدد الضحايا جراء العمليات الإرهابية بباريس أكبر، لولا تدخل شاب مسلم، أنقذ 80 ألف متفرج ب” إستاد دوفرانس”.

الشاب ” زهير” شك في أحد الأشخاص الذي كان يريد دخول الملعب، فرفض السماح له بذلك رغم توفره على تذكرة، ليتبين أنه أحد الإرهابيين الذي بثوا الرعب في فرنسا والعالم.

وذهبت الصحيفة الأمريكية ” وول ستريت جورنال” إلى أن زهير، الذي يعمل في حراسة البوابة الخارجية لملعب فرنسا، بادر إلي منع أحد الانتحاريين من دخول الملعب، بعدما ارتاب في أمره.

زهير أوضح أن الشخص الذي منعه، حاول الدخول إلى الملعب 15 دقيقة قبل بداية المباراة الودية التي كان تجمع فرنسا بألمانيا.

وصدق حدس الشاب الذي كان يحرس البوابة الخارجية للملعب، حيث تجلى بعد ذلك، أن ذلك الشخص كان يرتدي سترة ناسفة، حيث عمد إلي تفجيرها عندما سعى للهرب من فحص الأجهزة الأمنية.

وأكد ضابط في الأمن، حسب وول ستريت جورنال، ما ذهب إليه الشاب زهير.

و قد تلا ذلك التفجير، تفجير ثان خارج الملعب، وثالث قرب مطعم ماكدونالذز.

وتوصل التحقيق الذي قام به النيابة العامة، إلي أن السترة التي كان يرتديها الشخص الذي منعه ” زهير” ولوج الملعب كانت تحوي مسامير.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.