اليوم الأربعاء 18 يناير 2017 - 12:04
أخر تحديث : الجمعة 1 يناير 2016 - 3:03 مساءً

سوريين وعراقيين كانوا يخططون لهجوم إرهابي بألمانيا عشية رأس السنة

سوريين وعراقيين كانوا يخططون لهجوم إرهابي بألمانيا عشية رأس السنة
بتاريخ 1 يناير, 2016

صرح قائد شرطة ميونيخ بمعلومات تفيد بأن “سوريين وعراقيين كانوا يخططون لهجوم في ألمانيا، بالتزامن مع إحتفالات رأس السنة الميلادية 2016”.

وأفاد، في تصريحات صحفية، أن “خطر التهديدات الإرهابية مازال مرتفعا”

وأغلقت محطتي القطارات الرئيسيتين في ميونيخ ليلة رأس السنة بعد توصلها من أجهزة استخباراتية صديقة بمعلومات، تفيد ان تنظيم “داعش” كان سينفذ اعتداءات ارهابية خلال منتصف الليل في إحدى المحطتين.

وكان قائد الشرطة قد أعلن أن هناك مابين خمسة وسبعة مشتبه بهم محتملين دون أن ترد معلومات عن اعتقال أحدهم.

أعلنت شرطة ميونيخ (جنوب ألمانيا) أن ثمة أنباء عن أن سوريين وعراقيين كانوا يخططون لهجوم ارهابي.

وأكد متحدث باسم قوات الأمن في العاصمة الإقليمية لمنطقة بافاريا أن خطر تنفيذ اعتداءات ما زال “مرتفعا” في المدينة، وأن قوات الأمن ما زالت في حالة تعبئة.

وقال المتحدث “ما زال لدينا العديد من عناصر الشرطة مستنفرين وذلك سيستمر انطلاقا من مبدأ أن الخطر الأرهابي لا يزال مرتفعا”. وأشار مجددا إلى وجود “عناصر” تتعلق “بخمسة إلى سبعة أشخاص أرادوا ارتكاب اعتداءات انتحارية محتملة” في محطة القطارات الرئيسية بميونيخ وفي تلك الموجودة في منطقة باسينغ القريبة أثناء الاحتفال برأس السنة، باسم تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون العامة في بافاريا أن السلطات تلقت معلومات أولا من أجهزة الاستخبارات الأمريكية ثم من أجهزة الاستخبارات الفرنسية تفيد أن سبعة عراقيين عرفتهم بالإسم موجودون في المدينة ويستعدون لتنفيذ الاعتداءات.

وبحسب هذه العناصر، فإن هؤلاء الرجال أرادوا تنفيذ عملياتهم بمجموعات صغيرة في المحطتين المذكورتين، وعلى الأرجح أيضا في أماكن أخرى من المدينة. لكن الشرطة الألمانية لم تجر الجمعة أي عملية توقيف، فيما أعيد فتح المحطتين اللتين تم إخلاؤهما أمام العامة وحركة التنقل خلال الليل.

– See more at: http://lakome2.com/politique/international/9542.html#sthash.w35xKASw.dpuf

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.