اليوم الجمعة 24 مارس 2017 - 04:23
أخر تحديث : الأربعاء 18 نوفمبر 2015 - 11:57 صباحًا

سيدة “تفجر نفسها” أثناء عملية لاعتقال مدبر أحداث باريس

سيدة “تفجر نفسها” أثناء عملية لاعتقال مدبر أحداث باريس
بتاريخ 18 نوفمبر, 2015

قال مصدر قريب من الأحداث إن شخصين مشتبها بهما قتلا خلال اشتباكات مع الشرطة الفرنسية، التي داهمت ضاحية “سان دوني” بشمال باريس في ساعة مبكرة يوم الأربعاء 18 نونبر 2015، مستهدفة العقل المدبر للهجمات التي هزت باريس يوم الجمعة الماضي.وصرح المصدر لرويترز بأن أحد القتيلين انتحارية فجرت عبوة ناسفة.

وأضاف أن حملة الشرطة مستمرة لتعقب اثنين آخرين.وقال المصدر إن عبد الحميد أباعود (27 عاما) -الذي كان يعتقد في باديء الأمر أنه أدار العملية من سوريا- محاصر مع مجموعة من الأشخاص في شقة سكنية في الضاحية الشمالية في باريس بالقرب من الاستاد الوطني الذي كان أحد الاهداف التي تعرضت للهجوم يوم الجمعة الماضي.

وقال ماتيو أنوتين النائب في البرلمان لراديو فرانس إنتير “العملية جارية. لم تنته. يجب أن يلزم الجميع منازلهم. ما زال هناك مسلحون محاصرين في الشقة السكنية.”

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.