اليوم الجمعة 24 مارس 2017 - 10:19
أخر تحديث : الثلاثاء 15 مارس 2016 - 2:44 مساءً

قبرص تهدد بعرقلة الاتفاق حول الهجرة بين الاتحاد الاوروبي وتركيا

قبرص تهدد بعرقلة الاتفاق حول الهجرة بين الاتحاد الاوروبي وتركيا
بتاريخ 15 مارس, 2016

اعلن الرئيس القبرصي اليوناني نيكوس اناستاسيادس اثر لقاء مع رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك الثلاثاء في نيقوسيا ان بلاده “لا تعتزم الموافقة” على مشروع الاتفاق بين الاتحاد الاوروبي وتركيا حول الهجرة في غياب تنازلات من تركيا حول الجزيرة.

وصرح اناستاسيادس ان “قبرص لا تعتزم الموافقة على فتح فصول جديدة” في مفاوضات انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي “ما لم تحترم تركيا التزاماتها”.

وقبرص هي من بين الدول الاوروبية الاكثر اعتراضا على مشروع الاتفاق الذي تم التوصل اليه في القمة بين تركيا والاتحاد الاوروبي في 7 اذار/مارس، بسبب خلافها القديم مع انقرة حول الجزيرة المقسومة منذ احتلال تركيا للقسم الشمالي منها عام 1974.

ومن المقرر عقد قمة جديدة يومي الخميس والجمعة في بروكسل سيحاول الاتحاد الاوروبي وتركيا خلالها وضع اللمسات الاخيرة على الاتفاق الذي ينص على ان يعود كل المهاجرين الجدد الذين انطلقوا من تركيا الى اراضيها من بينهم طالبو اللجوء.

في المقابل، يتضمن مشروع الاتفاق امكان “فتح فصول جديدة باسرع ما يمكن” في مفاوضات انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي.

وصرح توسك بعد لقائه مع الرئيس القبرصي ان “الاقتراح التركي الذي تم التوصل اليه مع المانيا لا يزال بحاجة الى تعديل بحيث يحظى بموافقة الدول ال28 الاعضاء في الاتحاد الاوروبي والهيئات الاوروبية”.

واضاف توسك “الهدف هو انهاء المحادثات بحلول الخميس او الجمعة لكننا لم نصل الى هذه المرحلة بعد. واحدى النقاط الاساسية العالقة هي مسالة الشرعية”.

وبعد نيقوسيا، يتوجه توسك الثلاثاء الى انقرة لمواصلة المحادثات مع المسؤولين الاتراك.

وشدد الرئيس القبرصي على انه من “غير المناسب لا بل من غير المقبول نقل مسؤولية ازمة الهجرة لتصبح على عاتقي او على عاتق الحكومة القبرصية”.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.