اليوم الأربعاء 29 مارس 2017 - 21:57
أخر تحديث : الخميس 12 نوفمبر 2015 - 2:31 مساءً

إطلاق نار شمال إيطاليا يودي يحياة مغربي وإصابة آخر

إطلاق نار شمال إيطاليا يودي يحياة مغربي وإصابة آخر
بتاريخ 12 نوفمبر, 2015

شهدت منطقة زينغونيا بإقليم بيرغامو شمالي إيطالي، مساء أمس الأربعاء، حادثا أليما تمثل في مقتل شاب مغربي لم يتجاوز بعد عقده الثالث، وذلك بعدما تعرض، رفقة أخيه، لاعتداء من طرف كومندو مسلح مكون من خمسة أشخاص، حسب ما أعلنه الأمن الإيطالي.

واستناذا إلى أولى التحريات التي يقودها رجال “الكربينييري”، فإن المهاجمين باغثوا الشقيقين في أحد الاحياء التي تعرف تواجدا كثيفا للمهاجرين. وحاول الضحيتان الهروب لكنه المهاجمين أمسكوا بالاول وهاجموه بالسيوف والسكاكين حتى أردوه قتيلا، بينما فر الآخر بجلده ما جعل المهاجمين يطلقون عليه النار.

بيد ان إصابة الشقيق الثاني لم تكن بدرجة كبيرة من الخطورة، ما جعله يركض باتجاه مقر الأمن الذي يتواجد على بعد مائة متر فقط من مكان وقوع الحادث. وعندما وصل سقط أرضا ليخبر الأمنيين بضرورة الإسراع لإنقاذ أخيه، غير ان ذلك لم يكن لينقد حياة المهاجر المغربي الذي توفي في الحين.

ولم تفلح المحاولات الكثيرة لرجال الإسعاف في إنقاذ حياة الشاب المغربي الذي توفي مثأثرا بالنزيف الحاد الذي أحدثته الضربات التي تلقاها.

ولا يستبعد المحققون كون الإعتداء له علاقة بتصفية حسابات بين تجار المخدرات، وبينما تم نقل الشقيق المصاب إلى المستشفى في انتظار الإستماع إليه، قام رجال الإسعاف بنقل الشقيق المقتول إلى مستودع الأموات في انتظار تشريح جثته.

 

image134-528x415

image135

image136

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.