اليوم الأربعاء 29 مارس 2017 - 12:03
أخر تحديث : السبت 25 يونيو 2016 - 2:24 مساءً

إفطار الصائم بمسجد النصر بمدينة فيلفورد البلجيكية يحقق مقاصد كبرى

إفطار الصائم بمسجد النصر بمدينة فيلفورد البلجيكية يحقق مقاصد كبرى
بتاريخ 24 يونيو, 2016

مع إرتفاع عدد أفراد الجالية المسلمة في بلجيكا يزداد إنتشار مبادرات الإفطار الجماعي بالمساجد لعامة الناس، حيث نجد أنها ليست حكراً على الفقراء بل يمكن للميسورين و لعابري السبيل ولكل من إفتقد إلى الأجواء الرمضانية الإستفادة منها.

في هذا الصدد وقفنا على حالة مسجد النصر بمدينة فيلفورد البلجيكية الذي يشهد منذ دخول شهر رمضان المعظم تنظيم مائدة الإفطار للصائمين الذين يحجون من كل حذب و صوب للإفطار بهذا المسجد الذي تسهر لجنته الإدارية برئاسة رئيسها السيد أقيشوح ميمون وجماعته المشهود لها بالأريحية والجود والكرم والبذل والعطاء، على توفير وتحضير كل المستلزمات الضرورية لإنجاح مائدة الإفطار الرمضانية، حيث نجد السعادة تغمر وجوه القائمين على هذا العمل الخيري و هم يقدمون الطعام إلى الصائمين ببشاشة وسعة صدر مستحضرين في ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم: *من فطر صائماً كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئاً*.

موائد الإفطار الرمضانية المقامة بمسجد النصر بمدينة فيلفورد البلجيكية لا ترتبط فقط بصورة الطعام المجاني المقدم للضيوف بل تشير أيضا إلى مفاهيم التضامن والتكافل الإجتماعي والرحمة وتوطيد أواصر الألفة والمحبة وتوثيق الصلات بين المسلمين بغض النظر عن جنسياتهم المختلفة، خاصة إخواننا اللاجئين السوريين القاطنين بالمركز الخاص بهم بفيلفورد، الذين يشعرون بالحنان والعطف من لدن جماعة مسجد النصر بفيلفورد.

1

2

3

4

5

6

7

8

9

10

11

12

13

14

15

16

17

18

19

20

21

22

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.