اليوم الخميس 19 يناير 2017 - 06:35
أخر تحديث : الإثنين 27 يوليو 2015 - 3:15 مساءً

اعتقال هولندي من أصل مغربي يشتبه في ولوجه التراب الوطني بأوراق مزورة

اعتقال هولندي من أصل مغربي يشتبه في ولوجه التراب الوطني بأوراق مزورة
بتاريخ 27 يوليو, 2015

تمكنت مصالح الأمن بمراكش أمس الأحد من توقيف مواطن هولندي من أصل مغربي للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق باستعمال وثائق سفر مزورة وانتحال هوية مزيفة لولوج التراب الوطني.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن المعلومات الأولية للبحث تشير إلى أن المشتبه فيه (الحسين أ) البالغ من العمر 34 سنة وهو من مواليد هولندا، كان قد ولج المغرب عبر ميناء طنجة المتوسط باستعمال جواز سفر مزور صادر عن دولة في أمريكا الوسطى ويتضمن بيانات هوية زائفة.

وقد أسفرت عمليات التفتيش التي أجريت بمنزلين في ملكية المشتبه فيه بمدينة مراكش، حسب البلاغ، عن حجز 34 ساعة يدوية من ماركات عالمية، و10 هواتف محمولة ولوحتين إلكترونيتين ومعدات تصوير رقمية و10 جوازات سفر لأشخاص يحملون جنسيات هولندية ومغربية وفرنسية ومبلغ مالي يصل الى 178 ألف و570 درهم وكذا 700 أورو.

ووفق المصدر نفسه فإن التحريات الأمنية المنجزة تشير أيضا إلى اشتباه تورط الموقوف في ارتكاب عدة جرائم خارج التراب الوطني تتمثل في محاولات قتل عمد واعتداءات جسدية في إطار تصفية حسابات بين شبكات إجرامية دولية متخصصة في الاتجار في المخدرات.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني، أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل البحث معه بخصوص أفعال التزوير وانتحال هوية زائفة وتحديد ظروف وملابسات حيازة الساعات والمنقولات المضبوطة بحوزته في الوقت الذي يجري فيه التنسيق مع المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “الإنتربوبل” والسلطات الأمنية بإحدى الدول الأوروبية، للتحقق من الجرائم التي ارتكبها المعني بالأمر خارج المغرب.

وأكد البلاغ أن هذه القضية تأتي في إطار الجهود التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لمكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية وكذا في سياق تفعيل أحكام الاتفاقيات الدولية والمقتضيات القانونية الوطنية المنظمة للتعاون الأمني الدولي.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.