اليوم الثلاثاء 17 يناير 2017 - 15:03
أخر تحديث : السبت 28 نوفمبر 2015 - 10:33 صباحًا

الشروط الجديدة للحصول على الجنسية الاسبانية ابتدءا من 15 أكتوير الجاري

الشروط الجديدة للحصول على الجنسية الاسبانية ابتدءا من 15 أكتوير الجاري
بتاريخ 27 نوفمبر, 2015

لم يعد الحصول على الجنسية الإسبانية مجانا كما كان الشأن من قبل، فاعتبارا من 15 أكتوبر الجاري أصبح على طالبي الجنسية الإسبانية من الأجانب المقيمين في إسبانيا ومنهم المغاربة الدفع لفتح ملف الحصول على الجنسية ولاجتياز اختبار في اللغة الاسبانية والمعارف الثقافية ..

وتتطلب المسطرة الجديدة دفع ما بين ألفي درهم (185 أورو) و330 درهم أي 305 أورو، وهكذا بموجب القانون الجديد سيضطر الراغبون في الحصول على الجنسية الإسبانية بواسطة الإقامة دفع رسوم إدارية تصل إلى 100 أورو بغض النظر عن قبول الملف أو رفضه ..

ويخضع أصحاب الملف لاختبار من أجل تقييم درجة الاندماج في المجتمع الإسباني. من قبل كان الموظفون في مكاتب السجلات المدنية يطرحون أسئلة بسيطة على المتقدمين بالطلب وأحيانا لا يطرحون أية أسئلة فيما كانت مكاتب أخرى تطرح أسئلة في الثقافة والتاريخ الإسباني يصعب الإجابة عليها. لذلك ولتوحيد معيار تقييم درجة الاندماج، فإنه ابتداء من أكتوبر الجاري سيتعين على طالبي الجنسية الخضوع لاختبارين في معهد سيربانتيس الأول يتعلق باللغة والثاني يتعلق بالدستور والتاريخ والثقافة الإسبانية. ولأداء هذه الاختبارات سيكون على أصحاب الطلب دفع 120 أورو (1300 درهم) لاجتياز امتحان اللغة و85 أورو (900 درهم) لاجتياز امتحان الثقافة الإسبانية والتاريخ.

وبالتالي فإن طلب الحصول على الجنسية الإسبانية بواسطة الإقامة أصبح يكلف ما بين 185 اورو بالنسبة للناطقين باللغة الإسبانية والذين لا يخضعون لاختبار اللغة وو 305 أورو بالنسبة لباقي الأجانب ومنهم المغاربة.

يذكر أن حوالي 19730 مغربي حصلوا على الجنسية الإسبانية عام 2014، ويمكن للأجانب طلب الحصول على الجنسية الإسبانية عند إقامتهم بصفة قانونية لمدة لا تقل عن عشر سنوات بدون انقطاع، أما إذا تعلق الأمر بمهاجر فوق التراب الإسباني له صفة لاجئ فإن مدة الإقامة الضرورية للحصول على الجنسية الإسبانية تنخفض إلى خمس سنوات

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.