اليوم الخميس 30 مارس 2017 - 19:25
أخر تحديث : الثلاثاء 30 أغسطس 2016 - 1:57 مساءً

المغرب استقبل حوالي 2,3 مليون مغربي مقيم بالخارج خلال هذا الصيف

المغرب استقبل حوالي 2,3 مليون مغربي مقيم بالخارج خلال هذا الصيف
بتاريخ 30 أغسطس, 2016

استقبل المغرب إلى غاية 26 غشت 2016، 2.290.981 مغربي مقيما بالخارج في مجموع نقط العبور البحرية والجوية والبرية.

وتسير عملية مرحبا 2016، منذ انطلاقها بتاريخ 5 يونيو، في ظروف جيدة ودلك بفضل الامكانيات التي تم تسخيرها والتدابير المتخذة من أجل إنجاحها تنفيذا للتعليمات الملكية السامية. فبتاريخ 29 يونيو 2016 قام جلالة الملك محمد السادس بزيارة ميناء طنجة المتوسط حيث اطلع خلالها عن قرب على سير عملية الاستقبال والتقى جلالته ببعض افراد الجالية المقيمين بالخارج القادمين من الجزيرة الخضراء.و تأتي هذه الزيارة لتؤكد العناية الخاصة التي يوليها صاحب الجلالة نصره الله لافراد الجالية المقيمين بالخارج وحرصه الدائم على نجاح هذه العملية استقبالهم.

تطبيقا للتعليمات الملكية السامية، تساهم مؤسسة محمد الخامس للتضامن إلى جانب جميع المتذخلين من القطاعين العام والخاص، في تنظيم هذه العملية الإنسانية الفريدة من نوعها والتي تعمل على مرافقة ما يناهز 2,5 مليون من أفراد الجالية طيلة فترة العبور، وذلك من خلال عملية الاستقبال التي تتم على مستوى 17 نقطة مجهزة في المغرب والخارج 4 منها موزعة بين فرنسا وإيطاليا وإسبانيا، و13 على مستوى الموانئ والمطارات وباحات الاستراحة على المستوى الوطني حيث يتم تقديم الخدمات الطبية والاجتماعية اللازمة والملائمة لمتطلبات الجالية من طرف فرق طبية وشبه طبية واخرى اجتماعية تمت تعبئتها من طرف المؤسسة طيلة ايام الاسبوع وعلى مدار 24 ساعة.

والى حدود 26غشت 2016، تم تسجيل عبور 2.290.981 شخص على مستوى مجموع نقط العبور. وقد سجل مجموع الوافدين ارتفاعا بقيمة % 3,37 مقارنة مع السنة الماضية. وعلى غرار السنوات الفارطة سجل العبور عبر النقط البحرية اكبر نسبة مقارنة مع باقي النقط الاخرى اذ بلغ هذه السنة بنسبة% 60,2 أي 1.379.527 شخصا.

ومن بين مجموع الوافدين حتى تاريخ 25 غشت قد قامت المؤسسة بمواكبة ما مجموعه 62244 شخصا من خلال مجموعة من الخدمات في مجالات الإدارة والنقل والتوجيه منهم 10164 شخصا استفادوا من الخدمات الطبية.

ابتداءا من تاريخ 17 غشت 2016 دخلت عملية مرحبا في مرحلتها الثانية مع عودة أفراد الجالية إلى بلدان الاقامة.

ولضمان مرور عملية العودة في أحسن الظروف عملت المؤسسة على تقوية الترتيبات الخاصة بالمواكبة وتعبئة موارد بشرية اضافية من أطر طبية وشبه طبية واجتماعية على مستوى جميع نقط العبور الوطنية. كما وضعت ترتيبات خاصة لفائدة المسافرين عبر الحفلات المنطلقة من ميناء طنجةالمتوسط.

إذ شرع العمل بهذه الترتيبات الخاصة منذ صيف 2015 بشراكة مع سلطات ميناء طنجة المتوسط و شركات الملاحة البحرية وشركات النقل بدعم من القوات المساعدة والدرك الملكي انطلاق من باحة الاستراحة التابعة لمؤسسة محمد الخامس للتضامن.

وتهدف الى التحكم في ولوج الحفلات الي ميناء طنجة المتوسط في فترات الدروة التي تعرفها مرحلة العودة وذلك من خلال تسهيل كل العمليات الخدماتية والإدارية على مستوى باحة الاستراحة طنجةالمتوسط.

وفي هذا الاطار، قامت سلطات الميناء بتوفير منصة معلوماتية عبر الانترنيت من أجل استيفاء عمليات تسجيل المسافرين وحجز التذاكر وبطاقات الإركاب الموحدة و القابلة للتبادل بين مختلف شركات الملاحة.

بالموازاة مع ذلك يتم تنسيق حركتي الذهاب والإياب صوب الميناء من قبل الحافلات حسب الأماكن المتوفرة والوضعية حركة السير بالميناء ويخضع خروج الحافلات لترخيص لهذا الغرض.ستمكن هذه الترتيبات من التحكم في تدفق الحفلات وتدبير انتظارالمسافرين على مستوى باحة الاستراحة التي توفر لهم مجموعة من الخدمات و المرافق الاساسية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.