اليوم الأربعاء 18 يناير 2017 - 03:51
شريط الاخبار
أخر تحديث : الثلاثاء 9 يونيو 2015 - 9:45 صباحًا

باخرة نقل المسافرين الإيطالية تتراجع عن قرار تغيير وجهتها نحو مليلية وتعود لربط “سات” “بني أنصار”

باخرة نقل المسافرين الإيطالية تتراجع عن قرار تغيير وجهتها نحو مليلية وتعود لربط “سات” “بني أنصار”
بتاريخ 9 يونيو, 2015

علمت “أصوات سيتي” من خلال مصادر متطابقة مختلفة أن الشركة الإيطالية “غراندي نافي فيلسي” المستغلة للخط البحري الرابط بين ميناء “سات” الفرنسي وبين ميناء بني أنصار – الناظور، قد تراجعت عن قرارها السابق بشأن تغيير وجهة الخط إلى ميناء مليلية المحتلة عوض ميناء بني انصار.

وأكدت الشركة في بلاغ لها تناقلته وسائل إعلام إيطالية، أن قرار التراجع عن تغيير وجهة الخط البحري، جاء بعد مفاوضات مع السلطات المغربية، قصد التغلب على الصعوبات التي تواجه رسو العبارة في ميناء بني أنصار.

وكان قرار الشركة الايطالية قد خلف ردود أفعال غاضبة لدى المهاجرين المغاربة الذين اعتادوا السفر على متن هذا الخط، إذ كان سيزيد من متاعبهم مع الاكتضاض الذي يعرفه المعبر الحدودي باب مليلية في حالة تطبيقه.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.