اليوم الخميس 19 يناير 2017 - 08:43
أخر تحديث : الإثنين 16 مايو 2016 - 2:40 مساءً

تصفية شاب مغربي بسبتة رميا بالرصاص

تصفية شاب مغربي بسبتة رميا بالرصاص
بتاريخ 16 مايو, 2016

مرة أخرى الرصاص يلعلع بحي بيرنسيبي، ذي الغالبية المغربية بسبتة المحتلة، والسبب تصفية حسابات بين عناصر مشتبه في علاقاتها بمافيات مختلفة. حيث لقي شاب مغربي سبتي، مصرعه ظهيرة يوم السبت المنصرم، بعد إصابته بثلاث طلقات نارية من مسدس أوتوماتيكي.

ووفق شهود عيان، فإن الضحية كان بحي برينسيبي ظهيرة يوم السبت، حينما فاجأه شخص لم يكن مقنعا ولا متسترا، يسوق دراجة نارية سريعة، فاجأه بثلاث طلقات نارية إحداهم كانت مصوبة مباشرة تجاه رأسه، فيما تفرقت الأخريين بين أنحاء قاتلة من جسده، قبل أن يفر تاركا إياه يحتظر.

ورغم الوصول المبكر لسيارة الإسعاف، والتدخل الطبي بالمستشفى المدني بسبتة المحتلة، إلا أنهم لم يتمكنوا من إنقاذه، بحيث كانت الطلقات قاضية، وفارق الحياة سريعا، قبل أن تباشر المصالح الأمنية تحرياتها وتحقيقاتها، التي غالبا ما لا تكون جدية، وفق ما صرحت به مصادر مقربة جدا.

وقد أثارت الواقعة استياء السكان، الذين شددوا مجددا على واقع حي برينسيبي والتهميش الذي يعرفه، خاصة في ظل تجدد صراعات وتصفيات حسابات بين مافيا المخدرات وغيرها، واستعمال الرصاص الحي والمسدسات في غالبية الشجارات التي تتم هناك، بحيث طالب هؤلاء السلطات الأمنية الإسبانية بتحمل مسؤوليتها وتوفير الأمن لهم.

ووفق مصادر مقربة، فإن الضحية الملقب بـ«مابي» يعتقد أنه كان واحدا من أفراد شبكة أحد البارونات الذي قتل مؤخرا بدوره بنفس الطريقة، من خلال استعمال الرصاص الحي، كما أنه كان معروف بعنفه وبشجاراته الكثيرة، التي قادته غير ما مرة للتحقيق وكذلك للاعتقال.

وكان آخر اعتقال له، تم في أبريل من السنة المنصرمة، حينما اعتقل وبحوزته مسدسين أوتوماتيكيين غير مرخصين، في حاجز مراقبة كانت تقوم به الشرطة المحلية، حيث تمت إدانته بسنة سجنا، لم يكملها وتمتع بظروف تخفيف لاحقا فأفرج عنه بداية يناير من السنة الجارية.

وقد دفن المعني مساء أمس الأحد بالمقبرة الإسلامية بسبتة المحتلة، حيث حضر جنازته العديد من سكان حي برينسيبي، والذين طالبوا مرة أخرى السلطات الأمنية، بتوفير مزيد من الأمن، والعمل على اعتقال الفاعل والحد من استعمال الأسلحة النارية غير المرخصة، التي أصبحت منتشرة بشكل كبير بالحي المغربي بالمدينة السليبة.

فيديو يوثق جانب من تشييع جنازة الشاب المتوفي.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.