اليوم السبت 25 مارس 2017 - 23:35
أخر تحديث : الإثنين 25 يناير 2016 - 10:37 صباحًا

جمعية المغاربة بمايوركا تعقد أول إجتماع لها بحضور القنصلية العامة للمملكة المغربية‎

جمعية المغاربة بمايوركا تعقد أول إجتماع لها بحضور القنصلية العامة للمملكة المغربية‎
بتاريخ 25 يناير, 2016

عقدت جمعية المغاربة بمايوركا الاسبانية مساء أمس 23 يناير من الشهر الجاري بمدينة مناكور أول إجتماع لها بحضور القنصلية العامة للمملكة المغربية و نائبة قائد بلدية مناكور وعدة شخصيات واحزاب سياسية إسبانية وعدد كبير من أفراد الجالية المغربية.

وقد إفتتح اللقاء بآيات بينات من القرآن الكريم ،تم تقدم رئيس الجمعية السيد بوجمعة حكي بإلقاء كلمته الترحيبية معبرا خلالها بالشكر الجزيل لجميع أفراد الجالية المغربية ولكل المدعوين على حضورهم ،وأكد على أن الجمعية اسست من اجل مواكبة مشاكل و هموم الجالية المغربية و يجب تضافر الجهود من أجل السير بها إلى الأمام.

بعدها تناولت الكلمة السيدة حنان السعدي القنصل العام للمملكة المغربية بمايوركا، أكدت على أنها سوف تعمل ما في جهدها من أجل تقديم كل المساعدة للجمعية الجديدة ولكل جمعيات جزر البليار وباب القنصلية مفتوح في وجه كل ما إحتاج إليها.

هدا وتطرقت نائبة قائد بلدية مناكور و كل أفراد الأحزاب السياسية الاسبانية الحاضرة في كلمة تمهيدية على أنهم سعداء بتاسيس جمعية مغربية جديدة بمايوركا وأنهم مستعدون من أجل تقديم أي مساعدة احتجتها الجمعية.

وفي الختام فتحت السيدة حنان السعدي القنصل العام للمملكة المغربية بمايوركا نقاش مطول مع أفراد الجالية المغربية الحاضرة ودلك من أجل الانصات لهمومهم ومشاكلهم بهذه الجزيرة حيت كانت عدة تدخلات للحاضرين ومن بينها مشكل نقص مدرسي اللغة العربية و محاربة الامية ،مشاكل تجديد رخص السياقة وأوراق الاقامة … وفي الأخير تم دعوة الحاضرين لأخذ إستراحة تم فيها تناول الشاي.

20160123_204540

20160123_205247

20160123_205317

20160123_205413

20160123_215634

20160123_221205

20160123_222205

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.