اليوم الثلاثاء 17 يناير 2017 - 23:31
شريط الاخبار
أخر تحديث : الخميس 30 يونيو 2016 - 4:46 مساءً

رئيس الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا ينظم حفل إفطار ببروكسيل

رئيس الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا ينظم حفل إفطار ببروكسيل
بتاريخ 30 يونيو, 2016

بمناسبة شهر رمضان المبارك، وفي سياق المبادرات المهمة التي ما فتئ يبصم عليها الأستاذ صالح الشلاوي منذ إنتخابه بالأغلبية المطلقة على هرم الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا، نظم عشية الثلاثاء 27 يونيو 2016 بإحدى القاعات الفسيحة بالعاصمة البلجيكية بروكسيل حفل إفطار بهيج عرف حضور مجموعة من الشخصيات المنتمية للحقل السياسي يتقدمها وزير العدل البلجيكي كوين غينز، ممثلي الديانات السماوية الأخرى، ممثلي التيار العلماني، ممثلوا السلك الديبلوماسي ببلجيكا، شخصيات أخرى تنتمي لمجالات وميادين متعددة.

الحفل البهيج الذي أدارت أطواره بمهنية فائقة السيدة ديلفين لاروش الموظفة بالهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا، أفتتح بتلاوة أيات بينات من الذكر الحكيم ألقاها فضيلة المقرئ منير رحال بصوته الشجي العذب.

الأستاذ الشلاوي صالح رئيس الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا ألقى كلمة قيمة أثلجت صدور الحاضرين، رحب في مستهلها بالحضور الثري لمختلف أطياف المجتمع البلجيكي من رجالات السياسة والديانات الأخرى ومختلف الفعاليات النشيطة في الساحة البلجيكية، حيث يعكس حضورها مشاعر الحب والود المتبادل للجالية المسلمة التي تحتفل هاته السنة بشهر رمضان في ظروف إستثنائية، جراء الحادث الإرهابي الغاشم الذي إستهدف بلدنا بلجيكا يوم الثلاثاء الأسود 22 مارس 2016.

الأستاذ الشلاوي صالح أكد على أن شهر رمضان يرمز للسلام والتعايش، وهو مناسبة أخرى للتشبث بالقيم المشتركة والعادات المنفتحة على روح العصر، والتقاليد التي تحض على إحترام الأخر وقبوله بغض النظر عن أصله وفصله، وأضاف أنه في الوضعية الراهنة التي تعيش على إيقاعها بلجيكا يجب أن تتظافر جهود الجميع لمحاربة كل أشكال الإرهاب والغلو والتطرّف والتعصب في الأفكار والممارسات، حيث أمرنا الله سبحانه وتعالى بالإستقامة والإعتدال ونهانا عن الغلو و الإنحلال، لأن ديننا الإسلامي الحنيف يحترم التعددية الثقافية والدينية والحضارية وينبذ العنصرية ويدعو للوسطية.

الأستاذ الشلاوي صالح تطرق لبعض المنجزات المهمة التي تحققت في وقت وجيز، كسلسلة الندوات الشهرية التي تنظم لتكوين الأئمة،و إحداث شعبة بجامعة لوفان الكاثوليكية تتعلق بشهادة جامعية في العلوم الشرعية والبيداغوجية تؤهل الأساتذة لتدريس مادة التربية الإسلامية والفكر الإسلامي بالمدارس الحكومية البلجيكية، وإحداث خط هاتفي خاص بمحاربة التطرّف لتلقي التساؤلات التي تراود أصحابها حول بعض المسائل الشرعية، ومشاريع جد مهمة سترى النور في القريب، مؤكدا بأنه من الضروري إتباع وتطبيق نموذج الإسلام البلجيكي بجميع تجلياته السياسية والثقافية والإقتصادية والإجتماعية….

وزير العدل البلجيكي السيد كوين غينز، قال بأن الحرية الأهم هي حرية العبادة أن تكون حرا في إختيار ما يلائمك، وأن تكون حرا في عدم تصديق أي شيئ بكل حرية، موضحا بأن الجالية المسلمة ببلجيكا تشكل أحد ركائز المجتمع البلجيكي تتمتع بجميع حقوقها ولها نفس الواجبات، ويجب عليها أن لا تشعر بأي مركب نقص جراء الأفعال والأعمال الإرهابية التي يقوم بها حفنة من أصحاب التيارات المتشددة التي لا تفهم إلا في لغة الدم والدمار والهدم.

أثناء دخول وقت أذان المغرب تقدم لرفع الأذان الإمام الشاب عبد الحفيظ بلقاضي، ثم أقيمت صلاة المغرب جماعة.

بعد إنتهاء برنامج الحفل البهيج أقيمت على شرف الحاضرين مأدبة عشاء نالت إستحسان الحاضرين.

جدير بالإشارة من باب التذكير، أن الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا بدأت تستعيد بريقها المفقود منذ إنتخاب الأستاذ الشلاوي صالح كرئيس لها، وذلك بحكم العلاقات الوطيدة التي تجمعه بالسلطات البلجيكية الرسمية، والمؤسسات الجامعية الأكاديمية وممثلي الديانات السماوية وممثلي التيار العلماني، تلك العلاقات الطيبة التي يستثمرها لخدمة الجالية المسلمة ببلجيكا التي تعلق أمالا كبيرة على الأستاذ الشلاوي صالح للمضي بالسفينة إلى شاطئ النجاة.

كلمة الأستاذ صالح الشلاوي رئيس الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا بمناسبة حفل الإفطار المنظم من طرفه.

حفل الإفطار البهيج المنظم من طرف الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا يوم الإثنين 27 يونيو 2016 ببروكسيل.

21

23

24

26

27

28

29

32

33

34

35

36

37

38

39

40

41

42

44

46

47

48

49

50

51

54

55

56

57

58

59

61

63

64

65

66

69

71

72

75

76

77

78

79

81

82

83

84

85

86

87

88

89

90

91

92

93

95

98

99

100

102

103

104

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.