اليوم السبت 21 يناير 2017 - 21:35
أخر تحديث : الإثنين 11 يوليو 2016 - 10:37 صباحًا

مؤسسة تجمع مسلمي بلجيكا تودع وفد البعثة المغربية المتكونة من الوعاظ والواعظات والمقرئين

مؤسسة تجمع مسلمي بلجيكا تودع وفد البعثة المغربية المتكونة من الوعاظ والواعظات والمقرئين
بتاريخ 10 يوليو, 2016

بعد شهر كامل من الإجتهاد والمثابرة في إلقاء الدروس والخطب الدينية وإقامة صلاة التراويح وقراءة القرآن وتأطير المساجد التي يقصدها عدد كبير من أفراد الجالية المسلمة بصفة عامة و المغربية بصفة خاصة،غادر مساء يوم السبت 9 يوليوز 2016 مطار بروكسيل الدولي وفد بعثة وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية المتكون من الوعاظ والواعظات والمقرئين، تاركين من ورائهم إنطباعات حسنة لدى رواد ومسؤولي المساجد، الذين عبروا لنا عن إنشراحهم و غبطتهم بمثل هاته المبادرات القيمة التي تدخل في صلب إهتمامات حامي الملة والدين أمير المؤمنين الملك محمد السادس برعاياه المقيمين بالخارج.

هاته المبادرة القيمة التي تسهر على تنظيمها من جميع النواحي مؤسسة تجمع مسلمي بلجيكا بتنسيق محكم مع وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية المغربية تهدف إلى التعريف بقيم الإسلام السمحة والعمل على نشرها والتصدي للتطرف الذي ينفث سمومه وسط الإنسانية جمعاء في تناقض صارخ مع ديننا الإسلامي الحنيف الذي جاء برسالة السلم والسلام للإنسانية جمعاء.

تجمع مسلمي بلجيكا ممثلا في رئيسه الأستاذ صالح الشلاوي لم يدخر جهدا في تهيئة كل الظروف والأجواء الملائمة للبعثة المغربية لتؤدي رسالتها المنوطة بها على أحسن ما يرام، منذ حلولها بالديار البلجيكية بداية شهر رمضان المبارك،و هذا يعد بمثابة تفعيل لبعض الأهداف السامية التي من أجلها خرجت مؤسسة تجمع مسلمي بلجيكا لحيز الوجود.

البعثة المغربية عبرت عن غبطتها وبهجتها بحفاوة الإستقبال وكرم الضيافة ورحابة صدر الجالية المسلمة بصفة عامة والجالية المغربية بصفة خاصة، معربة من باب لا يشكر الله من لا يشكر الناس عن شكرها الجزيل لتجمع مسلمي بلجيكا على مواكبته الميدانية وتتبعه الدائم لوفد البعثة منذ وصوله في الوهلة الأولى لبلجيكا، سائلة المولى عز و جل أن يوفق تجمع مسلمي بلجيكا في تأدية مهمته النبيلة الساعية إلى نشر قيم الإسلام النبيلة والعمل على تحقيق السلم و الأمن والأمان والعيش المشترك بين جميع الديانات السماوية ببلجيكا التي توفر كل الأجواء المناسبة للمسلمين ليقوموا بتأدية شعائرهم الدينية في أحسن الظروف الملائمة.

image

image

image

image

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.