اليوم الثلاثاء 28 مارس 2017 - 16:51
أخر تحديث : الثلاثاء 12 أبريل 2016 - 3:19 مساءً

محكمة إسبانية تدين مهاجرا مغربيا بـنحو 22 سنة سجنا نافذا إثر تورطه في قتل جارته وسلبها سلسلة ذهبية

محكمة إسبانية تدين مهاجرا مغربيا بـنحو 22 سنة سجنا نافذا إثر تورطه في قتل جارته وسلبها سلسلة ذهبية
بتاريخ 12 أبريل, 2016
قضت محكمة مدينة إشبيلية الإسبانية يومه الثلاثاء، في حق مهاجر مغربي بـعقوبة 22 سنة ونصف سنة سجنا نافذا، إثر تورط هذا الأخير في قتل جارته، موجها إليها سبع ضربات في الرأس أردتها قتيلة، قبل ما ينيف عن سنة.

القضية ابتدأت، في فاتح أبريل 2015، حين عثر على القتيلة “أسانسيون رويز كوميز”، 69 سنة، ميتة داخل منزلها الكائن في “توريبلانكا”، وقد تبادر إلى أذهان أقربائها أنها توفيت نتيجة سقوطها عن الدرج.

وبينما كاد الأقرباء يسلمون بفرضيتهم، فطنوا إلى اختفاء سلسلة ذهبية كانت تمتلكها الهالكة، ليتم عرض الجثة على التشريح ويثبت الأخير تعرض العجوز لسبع ضربات في الرأس بواسطة أداة دائرية مما تسبب لها في كسور بالجمجمة.

بدأ الشك يدب في جيران الهالكة، وهو ما أطلق تحقيقا في أعقابهم قبل أن يثبت وقوف المهاجر المغربي “عبد المجيد” وراء تنفيذ جريمة القتل.

اللافت أن السلسلة التي سرقها عبد المجيد من ضحيته باعها لأحد الأشخاص بمبلغ لا يتجاوز 530 أورو، بينما تقدر قيمتها بـ737,64، وفق تقرير لصحيفة “Diariodesevilla” حول القضية التي هزت الرأي العام في إشبيلية.

وفيما اعترف عبد المجيد بجريمته أثناء التحقيق معه تراجع عن أقواله أمام المحكمة، غير أنها قضت في حقه بالسجن النافذ 18 سنة بسبب جريمة القتل، بينما أضيفت للعقوبة4 سنوات ونصف أخرى بسبب تهمة سرقة السلسلة الذهبية لجارته الستينية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.