اليوم الإثنين 27 مارس 2017 - 13:33
أخر تحديث : الإثنين 27 أبريل 2015 - 4:57 مساءً

نجاح باهر للقاء التواصلي المنعقد مع أفراد الجالية المغربية بمايوركا الإسبانية +صور و فيديوا‎

نجاح باهر للقاء التواصلي المنعقد مع أفراد الجالية المغربية بمايوركا الإسبانية +صور و فيديوا‎
بتاريخ 27 أبريل, 2015

نظم منتدى المغاربة بجزر البليار من أجل الحق والكرامة، وبتعاون مع مع بلدية إنكا لقاءً تواصليا يوم الأحد 26 أبريل 2015 على الساعة 10:00 صباحا بقاعة المحاضرات ببلدية إنكا.

وفي بداية اللقاء كانت تلاوة آيات بينات من القرآن الكريم ثم كلمات الشكر والترحيب بكل الحاضرين تم الوقوف دقيقة صمت على ضحايا فاجعة طنطان.

وأبرز كل من السيد القنصل العام للمملكة المغربية والسيد مصطفى وبعض أعضاء اللجنة المنضمة خلال هذا اللقاء، أنهم في خدمة أفراد الجالية المغربية وان الحكومة المغربية مهتمة بكل المجالات التي تعني أفراد هذه الجالية بهدا البلد سواء في ما يتعلق باالتعليم والقضاء والثقافة والسكن،…كما تم طرح عدة أسئلة من قبل الحاضرين وتم الجواب عليها ونقاشها.

ومن جهة أخرى، أشد قائد بلدية إنكا بالعلاقات الممتازة التي تجمع بين جزر البليار والمغرب في جميع المجالات، مؤكدا أن ذلك سيساهم في إيجاد الحلول المناسبة للمشاكل التي يواجهها أفراد الجالية المغربية المقيمين بها والذين تمكنوا بشهادة المسؤولين من الاندماج في المجتمع بشكل هادئ والمساهمة في التنمية الاقتصادية به.

وتجدر الاشارة إلى أن اللقاء عرف حضورا كبيرا لجمعيات مغربية وكدلك للمهاجرين المقيمين بجزيرة مايوركا وحضور مهم لشخصيات واحزاب سياسية المنتمية لجزر البليار و التي أيضا كان لها عدة تدخلات إيجابية.

20150426_101905

20150426_102011

20150426_102134

20150426_103227

20150426_113457

20150426_115225

20150426_115722

20150426_122518

20150426_133107

20150426_133139

20150426_133339

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.