اليوم الإثنين 23 يناير 2017 - 20:56
أخر تحديث : الجمعة 11 سبتمبر 2015 - 10:29 صباحًا

الحركة الشعبية متشبثة بسعيد الرحموني كرئيس مقبل لبلدية الناظور‎

الحركة الشعبية متشبثة بسعيد الرحموني كرئيس مقبل لبلدية الناظور‎
بتاريخ 11 سبتمبر, 2015

نداء مناضلات ومناضلي الحركة الشعبية في سياق الالتزام المبدئي للأمناء العامين، والنأي عما قد يقوض الأرضية التي اعتمدت بين التحالف قبيل استحقاقات 4 شتنبر 2015.

وهذا نص بلاغ الذي توصلت بها أصوات سيتي.

الناظور، 10 شتنبر 2015

فور انتشار أنباء متناثرة في الأيام الأخيرة، وخاصة بعد ظهور النتائج النهائية لاقتراع الرابع من شتنبر الأخير، حول التحالفات الممكنة من أجل تكوين المكتب المسير لبلدية المدينة، بادرت مجموعة من مناضلي حزب الحركة الشعبية في إقليم الناظور للإعراب عن تشبثهم بترشيح الأخ سعيد الرحموني كرئيس مقبل للبلدية وذلك على أساس تنسيق وتحالف مكونات أحزاب الأغلبية بالناظور كما تم الاتفاق على ذلك بين زعماء الأغلبية في اجتماعهم الأخير.

وللتذكير حاز سعيد الرحموني، المرشح الحركي لرئاسة بلدية الناظور على 13 مقعدا بالجماعة الحضرية للناظور، وما يلزمه للحصول على أغلبية مريحة هو الاتفاق مع مكونات الأغلبية بالمدينة ممثلة في حزب التجمع الوطني للأحرار (8 مقاعد) والعدالة والتنمية (6 مقاعد).

ويأتي نداء مناضلات ومناضلي الحركة الشعبية في سياق الالتزام المبدئي للأمناء العامين، والنأي عما قد يقوض الأرضية التي اعتمدت بين التحالف قبيل استحقاقات 4 شتنبر 2015.

ومن جهة أخرى وجبت الإشارة إلى أن موقف مناضلي حزبي التجمع الوطني للأحرار في إقليم الناظور جاء منسجما ومؤيدا لقرار قيادات الأحزاب المشكلة للأغلبية الحكومية، ونتمنى أن يحدو الإخوة في العدالة والتنمية حذوهم ويبتعدون عن كل ما من شأنه أن يجر المدينة إلى متاهات تحالفات لا تحمد عقباها وينصتون إلى نبض الشارع الناظوري الذي أعطى لأحزاب الأغلبية الحكومية أغلبية مريحة تمكنهم من تدبير شؤون الناظور بعيدا عن الشوائب والارتجالية.

تجدر الإشارة إلى أن المناضل الحركي سعيد الرحموني، وهو من الوجوه المعروفة التي شقت طريقها السياسي بالناظور بثبات، تحدوه رغبة عارمة في خدمة الصالح العام والاشتغال على مجموعة من الملفات التي تخدم في الأساس مصالح إقليم الناظور.

وسبق للرحموني أن انتخب عضو ببلدية زايو خلال استحقاقات 2003 الجماعية، قبل أن يخوض غمار ذات الانتخابات خلال سنة 2009، وانتخب لاحقا نائبا لرئيس المجلس البلدي للناظور، بالموازاة مع انتخابه رئيسا للمجلس الإقليمي بأغلبية ساحقة آنذاك.

وتتميز رئاسة سعيد الرحموني للمجلس الإقليمي للناظور خلال الولاية المنتهية (2009-2015)، بحصيلة جد مشرفة في العديد من المجالات الاقتصادية والثقافية والرياضية تشهد على التزامه وتفانيه في خدمة مصلحة الساكنة بعيدا عن أي مزايدات.

حزب الحركة الشعبية، جهة الناظور

Capture

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.