اليوم الخميس 19 يناير 2017 - 23:22
أخر تحديث : الإثنين 11 مايو 2015 - 5:03 مساءً

أمين تاج.. من تحدي الإعاقة إلى تألق “من أجل حبي لأبي”

أمين تاج.. من تحدي الإعاقة إلى تألق “من أجل حبي لأبي”
بتاريخ 11 مايو, 2015

محمد أمين التاج طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة، ولد قبل 16 سنة من الآن ويعيش رفقة أمه وإخوته بمدينة الناظور، بينما يتابع تعليمه بـ”مركز شباب الخير” الذي يعنى بهذه الفئة، إذ يقضي معظم يومه بذات المرفق الاجتماعي، ومنه يغادر إلى بيت الأسرة بعد نيله الرعاية التي يستحقها.

لم يكن محمد أمين يدري بأن القدر سيجعل منه نجما يتهافت الجميع لالتقاط صور معه، ولم يدر بخلده يوما أن تقف صفوف جماهير لتوجه تصفيقاتها لابداعه في تجسيد دور البطولة في فيلم قصير حمل عنوان “من أجل حبي لأبي”، وهو المنتوج السينمائي الذي عرض خلال افتتاح الدورة الرابعة من المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة بالناظور، بحضور وزير ووالي جهة وعامل إقليم، وشخصيات عسكرية ومدنية، وفنانين مغاربة وأجانب.

الشريط القصير، الذي عرّف الجمهور بمحمد أمين التاج، جسد من خلال دور شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة اضطر لترك مقاعد الدراسة، بمركز خاص، ليوفر مأكل ودواء والده الذي يلازم الفراش جراء مرض عضال يعاني منه، قبل أن يفارق الأب يفارق الحياة أمام عيني الابن، ويعود البطل إلى معانقة فصول المؤسسة التي كان يشده الحنين للرجوع إليها.

فريد الركراكي، مخرج الفيلم، اعتبر، في تصريح لهسبريس، أن محمد أمين التاج موهبة فنية أكدت باليقين أن ذوي الاحتياجات الخاصة وسطهم مبدعون، مؤكدا أن الصدفة قادته للتعرف على بطل فيلمه الذي حاول أن يربط معه علاقة صداقة قبل أن يبدأ التصوير..

“لم أجد أي صعوبة أثناء التعامل معه، فقد علمت، قبل أن يقع الاختيار عليه، أنه يمارس التعبير المسرحي، وأنه فنان تشكيلي له لوحاته التي بصم عليه، وأنه عازف على القيثار.. هناك أيقنت أنني وجدت ضالتي، وفعلا انتقلت إلى منزل أسرته وتحدثت معهم في الموضوع، وقد رحبوا بالفكرة” يقول الركراكي.

وعن فكرة الفيلم أورد الركراكي أنها ليست وليدة اليوم، وقال: “لقد اشتغلت مع ذوي الاحتياجات الخاصة لثلاث سنوات من خلال ورشات للمسرح، ولمست فيهم القدرة على الإبداع، ولما كتبت السيناريو قررت أن أنجزه في الناظور لحبي الكبير لهذه المدينة، وقد ساهم الممثل السينمائي والمسرحي فاروق أزنابط في تعرفي على أمين تاج، حيث كان هو من رشحه لي”.

فريد يرى أن اختياره لتيمة الشريط القصير ومنح البطولة لشاب من ذوي الاحتياجات الخاصة كان كتحرك للمساهمة في إدماج هذه الفئة، داعيا إلى ضرورة منحهم الفرصة، وعدم النظر إليهم على كونهم عاجزين، وعدم الاكتفاء بالتضامن معهم في المناسبات ورفع الشعارات.

والدة محمد أمين تاج، والتي منحت لها كلمة بعد عرض الفيلم، اعتبرت أن ميلاد ابنها كان صدمة لها قبل أن يتحول مع مرور الزمن إلى نعمة تحمد الله عليها، واصفة إياه بالـ”هبة الإلهية”، داعية المسؤولين عن تدبير الشأن العام والمغاربة إلى احترامهم والإيمان بهم وبقدراتهم، مؤكدة أن أمين لا يتوقف عن إبراز المواهب يوما بعد يوم، شاكرة للركراكي منح ابنها الفرصة ليقول “أنا موجود وقادر على التعبير على ملكاتي وقدراتي..فقط امنحوني الفرصة”.

فريد الركراكي لازال مصرا على احتضان أمين تاج، معلنا عبر هسبريس أنه بصدد التفكير في فيلم طويل سيمنح فيه البطولة لمن يحب أن يصفه بـ”صديقي المتألق”، مؤكدا أنه مصمم على منح الفرصة كاملة ليؤكد للجميع أن هؤلاء “قادورن”.

___Mohamed_Amine_Taj_4_951340038

files-(1)

files-(2)

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.