اليوم الثلاثاء 28 مارس 2017 - 11:07
أخر تحديث : الجمعة 27 نوفمبر 2015 - 11:27 صباحًا

إعادة انتخاب ذ ”امحمد الظافر” رئيساً لجمعية متقاعدي التعليم بالناظور‎

إعادة انتخاب ذ ”امحمد الظافر” رئيساً لجمعية متقاعدي التعليم بالناظور‎
بتاريخ 27 نوفمبر, 2015

انعقد الجمع العام العادي لتجديد مكتب جمعية متقاعدي التعليم بالناظور يوم الخميس 26 نونبر 2015 على الساعة التاسعة بعد الزوال صباحا بالمنتدى التربوي التابع لنيابة التعليم بالناظور وذلك بحضور أغلبية منخرطي وأعضاء المكتب المسير السابق و ممثل السلطة المحلية وكذا بعض رجال التعليم.

انطلقت أشغال الجمع العام بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم،حفلة شاي على شرف الحضور, ثم قراءة التقرير الأدبي الذي عرض منجزات الجمعية في السنة الماضية، بالإضافة الى التقرير المالي الذي وقف على الوضعية المالية للجمعية من خلال المداخيل المحدودة و المصاريف المتعددة، لينتقل الجميع لمناقشة التقريرين حين عرفت عدة مداخلات من طرف الحضور و الذي ناقش التحديات التي ستواجه المكتب المقبل في ظل الموارد المالية المحدودة، ليتم في الاخير المصادقة على التقريرين بالاجماع.

المكتب الإداري يتكون من 11 عضوا حسب التالي:

الرئيس : أمحمد الظافر

سعيد طاها
مصطفى ازواغ
مصطفى حمزاوي
محمد امغار
محمد خنشاف
محمد اعرب
احمد محروق
الحسن جعدار
محمد ازحاف
بوبكر بوبعوس

resized_DSC_0009

resized_DSC_0012

resized_DSC_0016

resized_DSC_0018

resized_DSC_0019

resized_DSC_0020

resized_DSC_0021

resized_DSC_0022

resized_DSC_0025

resized_DSC_0032

resized_DSC_0033

resized_DSC_0035

resized_DSC_0036

resized_DSC_0037

resized_DSC_0038

resized_DSC_0040

resized_DSC_0042

resized_DSC_0043

resized_DSC_0045

resized_DSC_0046

resized_DSC_0047

resized_DSC_0048

resized_DSC_0054

resized_DSC_0064

resized_DSC_0065

resized_DSC_0070

resized_DSC_0080

resized_DSC_0088

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.