اليوم الخميس 19 يناير 2017 - 23:22
أخر تحديث : الخميس 23 أبريل 2015 - 4:42 مساءً

بالناظور: إيقاف أخطر المجرمين بالمنطقة الشرقية.. وببركان الكلاب المدربة تكشف عن كمية كبيرة من الشيرة

بالناظور: إيقاف أخطر المجرمين بالمنطقة الشرقية.. وببركان الكلاب المدربة تكشف عن كمية كبيرة من الشيرة
بتاريخ 23 أبريل, 2015

في عملية أمنية منسقة، نجحت مصالح الشرطة القضائية بالناظور وبتنسيق مع مصالح أمن العيون الشرقية يوم الاثنين 20 أبريل 2015 في إيقاف شخص عمره حوالي 32 سنة وهو من ذوي السوابق العدلية، ويصنف كأحد أخطر المجرمين بالمنطقة، تسري في حقه أزيد من 96 مذكرة بحث على الصعيد الوطني، من أجل الاتجار في المخدرات و الخمور المهربة و المس بسلامة الأشخاص.

هذا الشخص الموقوف الذي كان محط أبحاث أمنية مكثفة سيما بعد تغييره مكان ترويجه للمخدرات بمدينة الناظور و نواحيها، حيث اهتدت مصالح الشرطة إلى مكان تواجده بإحدى المنازل على مستوى دوار أولاد يحيى جماعة عين لحجر بدائرة العيون الشرقية –نفوذ الدرك الملكي-، وبعد إجراء حراسة وترصد مهني دقيق تم إيقافه وبرفقته فتاتين وشابين، تبين أن أحدهما مبحوث عنه من أجل النصب والاحتيال.

وعلى اثر ذلك باشرت المصلحة الأمنية عملية التفتيش، التي أسفرت عن حجز سيارة في وضعية غير قانونية، وسكين من الحجم الكبير بالإضافة إلى سبعة هواتف نقالة وكمية من مخدر الشيرا. وقد تم وضع الأضناء تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل استكمال إجراءات البحث.

وفي نفس الإطار وبمدينة بركان استعانت المصالح الأمنية من إيقاف شخص خلال نفس اليوم كان يحوز كمية من مخدر الشيرة وقد قاوم العناصر الأمنية في البداية وخلال التحقيق معه وبالاستعانة بالكلاب المدربة تم العثور عن كمية كبيرة من نفس المخدر (حوالي 50 كلج) كانت مخبأة تحت أرضية منزله بعناية، كان ينوي ترويجها..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.