اليوم الإثنين 16 يناير 2017 - 21:49
أخر تحديث : الإثنين 14 سبتمبر 2015 - 11:04 صباحًا

إيقاف 70 شخصا من مختلف الجنسيات وحجز كميات هامة من المواد المهربة

إيقاف 70 شخصا من مختلف الجنسيات وحجز كميات هامة من المواد المهربة
بتاريخ 14 سبتمبر, 2015

في مجال محاربة الهجرة السرية وعلى مستوى مدينة الناظور، تمكنت مصالح مفوضية شرطة العبور بني انصار خلال الفترة الممتدة بين 24 غشت و 06 شتنبر 2015 من إيقاف 60 شخصا من مختلف الجنسيات، أغلبهم سوريين وجزائريين، بعدما أثبتت التحقيقات ضلوعهم في قضايا تتعلق بالتزوير في وثائق السفر بغرض الهجرة إلى الخارج.. كما أسفرت 03 عمليات منفصلة للتفتيش و المراقبة، من ضبط 03 أشخاص وهم يحاولون تهجير 06 مواطنين أفارقة من جنوب الصحراء تم العثور عليهم في مخابئ معدة بعناية بداخل الناقلات..

وفي يوم 28 غشت الأخير أوقفت مصالح الشرطة القضائيةبالناظور سيدة في عقدها الثالث من أجل تنظيم وتسهيل الهجرة السرية باستعمال وثائق تخص الغير.. وكشفت التحريات أن المعنية سلمت جواز سفر يخص ابنها القاصر، لطفل سوري بمقابل مادي، قصد مساعدته للدخول الى الثغر المحتل مليلية..

وبخصوص ظاهرة التهريب، تمكنت مصالح الأمن بالناظور خلال الفترة الممتدة بين 19 و25 من غشت 2015 و في عمليات متفرقة من حجز ما يزيد عن 3471 قنينة من الخمور المهربة من أنواع مختلفة. و على مستوى مدينة وجدة بسوق الفلاح تم إيقاف صاحب محل لبيع التمور وهو يحوز 400 علبة من الأدوية المهربة من أنواع مختلفة كان بصدد ترويجها.. كما ألقت مصالح أمن وجدة القبض يوم 05 شتنبر الحالي على شخص في عقده الرابع من أجل الاتجار في الخمور المهربة، يشكل موضوع 04 مذكرة بحث على الصعيد الوطني..

أما على مستوى مدينة العيون الشرقية، تم بتاريخ 07 شتنبر 2015 إيقاف شخصين كانا على متن سيارة تبين أنها في وضعية غير قانونية متلبسين بترويجهما للخمور المهربة، حيث تم حجز السيارة المحملة ب 21 قنينة من الخمور، فيما اتضح أن أحد الجانيين يشكل مذكرة بحث وطنية من أجل الاتجار في المخدرات..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.