اليوم الخميس 19 يناير 2017 - 02:16
أخر تحديث : الثلاثاء 24 نوفمبر 2015 - 11:30 صباحًا

احتجاج لساكنة ترقاع أمام عمالة الناظور بعد وفاة أم حاولت انقاذ ابنها من قطار مسرع

احتجاج لساكنة ترقاع أمام عمالة الناظور بعد وفاة أم حاولت انقاذ ابنها من قطار مسرع
بتاريخ 24 نوفمبر, 2015

توفيت سيدة حوالي السادسة من مساء يومه الاثنين 23 نونبر الجاري بحي ترقاع، وذلك إثر دهسها من طرف قطار المسافرين الرابط بين الناظور وبني انصار.

شهود عيان اكدوا لـ “أصوات سيتي” ان ابن الضحية وهو طفل صغير أصيب ايضا في الحادث وهو يوجد حاليا بين الحياة والموت في المستشفى الحسني.

نفس المصادر روت تفاصيل مأساوية عن الحادث مؤكدة أن الطفل انفلت من بين يدي أمه محاولا قطع السكة الحديدية رغم اقتراب القطار و إن الام تبعته فافلحت في ابعاده شيئا ما ليصدمه جزئيا و ليدسها هي بشكل مباشر وتموت في الحال.

سكان حي ترقاع السفلى الذين يؤكدون أن ضحية اليوم هي سابع ضحية تقع بالمكان المذكور جراء مرور القطار وسط الحي دون وجود أي حائط او حاجز وقائي للمارة، وقد نظموا وقفة احتجاجية امام عمالة الناظور للتنديد بما وقع والمطالبة بتهيئة المنطقة لتفادي استمرار حوادث الصدم.

DSC_0002

DSC_0004

DSC_0006

DSC_0009

DSC_0016

DSC_0017

DSC_0021

DSC_0023

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.