اليوم الإثنين 27 مارس 2017 - 02:47
أخر تحديث : الخميس 28 مايو 2015 - 10:51 صباحًا

المجلس الإقليمي للناظور يعقد آخر دوراته العادية

المجلس الإقليمي للناظور يعقد آخر دوراته العادية
بتاريخ 28 مايو, 2015

انعقدت صبيحة يوم أمس الأربعاء 27 ماي الجاري، بقاعة الاجتماعات التابعة لمقر عمالة الناظور، أشغال الدورة العادية لشهر ماي 2015 للمجلس الإقليمي بالناظور، برئاسة السيد سعيد الرحموني وحضور عامل الإقليم السيد مصطفى العطار والكاتب العام للعمالة ومجموعة من رؤساء الجماعات المحلية بالاقليم وأعضاء المجلس.

حيث كانت البداية بتقديم حصيلة عمل المجلس ومنجزاته للولاية الحالية من سنة 2009 إلى سنة 2015. كما صادق المجلس بالإجماع على رفع ملتمس إلى السيد وزير الداخلية من أجل تخصيص دعم مالي يقدر بمليون درهم للمساهمة في تغطية مصاريف البطولة الإفريقية لكرة اليد التي ستحتضنها مدينة الناظور خلال الفترة الممتدة ما بين 27/10/2015 و11/11/2015، وكذا الرفع من سقف الدعم الممنوح للمؤسسات الخيرية العمومية والجمعيات الرياضية، كما تمت أيضاً المصادقة بالإجماع على مشروع اتفاقية شراكة مع وزارة الاقتصاد والمالية تتعلق بمعالجة الرواتب الشهرية لموظفي وأعوان الميزانية الإقليمية، حيث أوضح ممثل الخزينة الإقليمية السيد محمد النصيري في مداخلته، إيجابيات وأهمية النظام المعلوماتي للخزينة العامة للمملكة الذي بموجبه تلتزم هذه الأخيرة بإنجاز معالجة الرواتب الشهرية لموظفي المجلس الإقليمي مقابل واجب شهري يبلغ 10 دراهم عن كل راتب. وتمت أيضا المصادقة، خلال هذه الاجتماع، بالإجماع على إعادة تخصيص بعض الاعتمادات بالجزء الثاني من الميزانية الإقليمية من أجل إنجاز مركز لرعاية الأطفال المتخلى عنهم بتكلفة إجمالية تقدر بـ 611 مليون سنتيم.

هذا، وتميزت الدورة العادية بتقديم عامل الإقليم لعرض أولي مفصل حول المخطط الاستراتيجي للتنمية لإقليم الناظور، حيث أكد السيد العامل على المقاربة التشاركية المجددة التي يتبناها هذا المخطط من حيث أفقية واندماج وانسجام التدخلات العمومية، القائمة على ترسيخ مبادئ الحكامة وترشيد النفقات، مشيرا إلى أن هذا المخطط يهدف بالأساس إلى ترسيخ وضعية الإقليم كقطب اقتصادي جهوي متميز، وكذا استثمار الموقع الاستراتيجي الذي يزخر به، إلى جانب وضع خارطة الطريق لتحقيق التنمية المستدامة. ويروم هذا المخطط إلى إنجاز عدة مشاريع ضخمة تهم تعزيز التجهيزات الأساسية، والتهيئة الحضرية والنهوض بالعالم القروي، والحفاظ على البيئة، والتنمية الاقتصادية، وتعزيز البنيات السوسيو- تربوية رياضية والدينية والثقافية، والنهوض بالتعليم العالي والتقني، فضلاً عن دعم الحكامة المحلية.

وشدد السيد العامل على أن تظافر جهود جميع الفاعلين من مصالح إدارية ومؤسسات عمومية ومنتخبين وقطاع خاص، من شأنه إتاحة تعدد مصادر تمويل هذا المخطط، من خلال اعتماد أسلوب الشراكة في إنجاز هذه المشاريع.

وفي كلمته الافتتاحية، نوه السيد سعيد الرحموني رئيس المجلس الإقليمي، بالجهود الجمة التي يبذلها السيد العامل من أجل النهوض بالإقليم اقتصاديا واجتماعيا٬ مبرزا دور المجلس ودعمه لمختلف المشاريع التنموية.

وبهذه المناسبة استعرض السيد بغداد الفنوع، كاتب المجلس الإقليمي، خلال أشغال هذه الدورة، مختلف أنشطة المجلس والمشاريع المنجزة بالإقليم. وأكد السيد الفنوع أن حصيلة عمل المجلس إيجابيةً بالنظر للمشاريع التي تم إنجازها في عدة مجالات رغم قلة الإمكانيات.

وحسب الحصيلة المقدمة فإن المجلس الإقليمي عقد، خلال ولايته للفترة ما بين يونيو 2009 ويونيو 2015، 24 اتفاقية شراكة لدعم مشاريع تنموية همت عدة مجالات بالإقليم. وفي هذا السياق تطرق العرض إلى المشاريع المنجزة في القطاعات التالية:
-بناء المراكز الاجتماعية السوسيوتربوية: 14.109.498,53 درهم
-الطرق والمنشآت الفنية: 5.303.296,47 درهم
-الإنارة العمومية والكهربة القروية: 6.954.799,60 درهم
-إنجاز أشغال التهيئة الحضرية وتصاميم التهيئة: 13.071.998,91 درهم
-إنجاز مشاريع لدعم التمدرس: 3.170.779,52 درهم

حصيلة المجلس تطرقت أيضاً للدعم المالي المخصص لمختلف التظاهرات والأنشطة المنظمة من طرف جمعيات المجتمع المدني والتي كانت على الشكل التالي:
-إعانات مقدمة للمؤسسات الخيرية العمومية: 220.000,00 درهم
-إعانات مقدمة للأعمال الإنسانية: 1.300.000,00 درهم
-إعانات لمؤسسات أخرى اجتماعية: 1.300.000,00 درهم
-إعانات للجمعيات والفرق الرياضية: 4.250.000,00 درهم

وفي ختام الجلسة، تمت تلاوة برقية ولاء وإخلاص مرفوعة إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.