اليوم الخميس 19 يناير 2017 - 02:13
أخر تحديث : الإثنين 15 يونيو 2015 - 3:09 مساءً

جمعية الأمل للمعاقين بأزغنغان تدخل مرحلة الادماج الفعلي المباشر للمرأة في وضعية إعاقة وتمكينها من الشغل

جمعية الأمل للمعاقين بأزغنغان تدخل مرحلة الادماج الفعلي المباشر للمرأة في وضعية إعاقة  وتمكينها من الشغل
بتاريخ 15 يونيو, 2015

حرصا من جمعية الأمل للمعاقين بازغنغان على إشراك المرأة من مختلف الفئات العمرية والمجتمعية في التكوين والتأهيل إلى جانب أختها في وضعية إعاقة وتفعيلا للمقاربة الدامجة للمرأة في وضعية اعاقة في المجتمع ودخول سوق الشغل كانت مدينة ازغنغان ولأول مرة  مع حدث هام جاء بمناسبة الحفل الختامي لتخرج الفوج الأول من متعلمات مركز تعليم وتأهيل المراة في وضعية اعاقة بمركز التربية والتكوين التابع لجمعية الأمل للمعاقين بازغنغان  عصر يوم السبت 13 يونيو 2015 بالمركب سوسيو تربوي بازغنغان.

وقد تميز الحفل بمشاركة تطوعية للمنشد مصعب الحبيب الذي ساهم بادخال البهجة والسرور على منخرطات الجمعية، فضلا عن التنظيم المحكم للكشفية المغربية الحسنة بالناظور.

وقد عرف الحفل بعد آيات بينات من الذكر الحكيم للقارئ المقتدر زكرياء زريوح والنشيد الوطني افتتاح الحفل من طرف الأستاذ الحبيب ابن طالب، تلته كلمة لمديرة المركز وأمينة مال الجمعية ليأخذ الكلمة بعدها الأستاذ مراد العمالي عن مؤسسة مندوبية التعاون الوطني بالناظور باعتبارها شريكة اساسية للجمعية في تسيير المركز. وبعد الفقرة الانشادية المتميزة للمنشد مصعب الحبيب والكوميديا لمحمد الحامد تم توزيع شواهد التخرج على المتعلمات فضلا عن شواهد تقديرية لمؤطرة مركز التربية والتكوين للجمعية وكذا المروضة بمركز الترويض الطبي بالمركب سوسيو تربوي بازغنغان. كما كان الحفل مناسبة لتكريم كل من الأستاذة الحاجة فاطنة دعنون والأستاذة سهام الصالح والمنشد مصعب الحبيب.

وأثناء تكريم الحاجة فاطنة دعنون مديرة دارة الأم بالناظور فاجأت الحضور الكريم بتقديم شيك بنكي لفائدة احدى متخرجات المركز بهدف شروع المتخرجة في مشروع يخولها من دخول سوق الشغل كما صرحت بذلك الأستاذة دعنون.

وفي الختام تدخل الأستاذ محمد القدوري رئيس الجمعية الذي اكد على ان جمعية الأمل للمعاقين بازغنغان قد دخلت مرحلة هامة في حياتها انتقلت منها الى الادماج المباشر للمرأة في وضعية اعاقة وتمكنيها من العمل.

resized_0-(1)

resized_0-(2)

resized_0-(3)

resized_0-(4)

resized_0-(5)

resized_0-(6)

resized_0-(7)

resized_0-(8)

resized_0-(9)

resized_0-(10)

resized_0-(11)

resized_0-(12)

resized_0-(13)

resized_0-(14)

resized_0-(15)

resized_0-(16)

resized_0-(17)

resized_0-(18)

resized_0-(19)

resized_0-(20)

resized_0-(21)

resized_0-(22)

resized_0-(23)

resized_0-(24)

resized_0-(25)

resized_0-(26)

resized_0-(27)

resized_0-(28)

resized_0-(29)

resized_0-(30)

resized_0-(31)

resized_0-(32)

resized_0-(33)

resized_0-(34)

resized_0-(35)

resized_0-(36)

resized_0-(37)

resized_0-(38)

resized_0-(39)

resized_0-(40)

resized_0-(41)

resized_0-(42)

resized_0-(43)

resized_0-(44)

resized_0-(45)

resized_0-(46)

resized_0-(47)

resized_0-(48)

resized_0-(49)

resized_0-(50)

resized_0-(51)

resized_0-(52)

resized_0-(53)

resized_0-(54)

resized_0-(55)

resized_0-(56)

resized_0-(57)

resized_0-(58)

resized_0-(59)

resized_0-(60)

resized_0-(61)

resized_0-(62)

resized_0-(63)

resized_0-(64)

resized_0-(65)

resized_0-(66)

resized_0-(67)

resized_0-(68)

resized_0-(69)

resized_0-(70)

resized_0-(71)

resized_0-(72)

resized_0-(73)

resized_0-(74)

resized_0-(75)

resized_0-(76)

resized_0-(77)

resized_0-(78)

resized_0-(79)

resized_0-(81)

resized_0-(82)

resized_0-(83)

resized_0-(84)

resized_0-(85)

resized_0-(88)

resized_0-(89)

resized_0-(90)

resized_0-(91)

resized_0

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.