اليوم الجمعة 20 يناير 2017 - 05:42
أخر تحديث : السبت 4 أبريل 2015 - 11:26 صباحًا

جمعية الفرح للتوحد ومدرسة الأمل وجمعية الحي العمالي للتنمية والبيئة بأزغنغان تحتفي باليوم العالمي للتوحد

جمعية الفرح للتوحد ومدرسة الأمل وجمعية الحي العمالي للتنمية والبيئة بأزغنغان تحتفي باليوم العالمي للتوحد
بتاريخ 4 أبريل, 2015

احتفالا باليوم العالمي للتوحد والذي يصادف 2 أبريل من كل عام نظمت جمعية الفرح للتوحد بالناظور بشراكة مع مدرسة الأمل لذوي الإحتياجات الخاصة وجمعية الحي العمالي للتنمية والبيئة بأزغنغان حفلا فنيا تربويا، يوم الخميس 2 أبريل 2015، على الساعة السابعة مساء أمام مقر وكالة مارتشيكا بالناظور.

برنامج أفتتح الإحتفال بآيات بينات من الذكر الحكيم بلسان المقرئ إلياس العوقان ثم أدى أطفال جمعية الحي العمالي للتنمية والبيئة بأزغنغان النشيد الوطني مع لوحة تعبيرية، وبعده قام لك من السادة رؤوساء الجمعيات: وردة شقيقي، محمد أحبيطي ومحمد مختاري، بإلقاء كلمة بالمناسبة.

وخلال هذا الحفل أبدع أطفال جمعية الحي العمالي للتنمية والبيئة بأزغنغان وفرقة البهلوان التابعة للجمعية في إدخال الفرحة والسرور على الأطفال المصابين بالتوحد، كما تم إطلاق الأضواء الزرقاء والتي تعد كرمز فرحة وبسمة لهؤلاء الأطفال المرضى.

برنامح الحفلة والذي قامت بتأطيره وتنشيطه جمعية الحي العمالي كان كله ينصب لتحسيس جميع المواطنين بمرض التوحد ومدى حاجة هؤلاء المرضى إلى الدعم والمساعدة لتخطي محنتهم، وأنهم غير مختلفين عن باقي الأطفال.

resized_aDSC_2687

resized_aDSC_2692

resized_aDSC_2693

resized_aDSC_2700

resized_aDSC_2710

resized_aDSC_2714

resized_aDSC_2717

resized_aDSC_2718

resized_aDSC_2723

resized_aDSC_2730

resized_aDSC_2746

resized_aDSC_2752

resized_aDSC_2760

resized_aDSC_2763

resized_aDSC_2768

resized_aDSC_2770

resized_aDSC_2782

resized_aDSC_2800

resized_aDSC_2842

resized_aDSC_2843

resized_aDSC_2859

resized_aDSC_2863

resized_aDSC_2872

resized_aDSC_2880

resized_aDSC_2894

resized_aDSC_2897

resized_aDSC_2899

resized_aDSC_2911

resized_aDSC_2940

resized_aDSC_2967

resized_aDSC_2969

resized_aDSC_2971

resized_aDSC_2983

resized_aDSC_2994

resized_aDSC_3014

resized_aDSC_3024

resized_aDSC_3035

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.