اليوم الخميس 23 مارس 2017 - 08:17
أخر تحديث : الثلاثاء 7 أبريل 2015 - 9:40 صباحًا

سيارة الأجرة الجديدة تحط بالناظور تخطب ود المهنيين

سيارة الأجرة الجديدة تحط بالناظور تخطب ود المهنيين
بتاريخ 7 أبريل, 2015

حلت بمحطة سيارات الأجرة الكبيرة الناظور بني أنصار، يوم أمس الاثنين، أول سيارة أجرة من الصنف الأول من نوع داسيا لوجي التي تم تخصيصها مؤخرا لتعويض حضيرة سيارات الأجرة الكبيرة المستعملة حاليا، مع الاستفادة من الدعم المالي المخصص لأجل ذلك لفائدة المهنيين، وتأتي هذه الزيارة لتعريف أرباب ومهنيي سيارة الأجرة من الصنف الأول بالمنتوج الجديد وتقربهم من مميزات وخصائص السيارة الجديدة والمبادرات التحفيزية المخصصة لفائدتهم بهذا الخصوص…

وتندرج هذه العملية التي تروم تطوير وتأهيل خدمة النقل ودعم مهنيي القطاع، في إطار توسيع برنامج الدعم المخصص لتجديد سيارات الأجرة الذي شرع العمل به منذ 2010 بالنسبة لسيارات الأجرة من الصنف الثاني ليشمل بعد ذلك سيارات الأجرة من الصنف الأول.

وقد حددت قيمة الدعم بالنسبة لسيارات الأجرة من الصنف الأول المستوفية لشروط الاستفادة، في 80 ألف درهم عن كل سيارة أجرة قديمة يتم سحبها واستبدالها بسيارة جديدة.

ومن شأن هذا الدعم أن يسهم في تحسين ظروف عمل ودخل المهنيين وكذا الرفع من جودة الخدمات المقدمة لمستعملي هذا الصنف من وسائل النقل العمومي، وذلك من خلال تشجيع المهنيين على اقتناء سيارات أجرة جديدة أقل استهلاكا للوقود وأكثر ملائمة لشروط السلامة الطرقية وراحة للركاب ومتطلبات الحفاظ على البيئة.

ولتحقيق هذه الأهداف، تم اتخاذ كافة التدابير القانونية والتنظيمية لتفعيل هذا الدعم وتمكين المهنيين الراغبين في الاستفادة من منحة تجديد هذا النوع من سيارات الأجرة، ولم يتبق سوى الانخراط الايجابي لكافة المهنيين في هذا البرنامج والمبادرة إلى تقديم طلبات الاستفادة من الدعم المالي قبل انصرام الأجل الذي حدد في 30 أكتوبر 2015.

a1 (1)

a1 (2)

a1 (3)

a1 (4)

a1 (5)

a1 (6)

a1 (7)

a1 (8)

a1 (9)

a1 (10)

a1 (13)

a1 (14)

a1 (15)

a1 (16)

a1 (17)

a1 (18)

a1 (19)

a2

a3

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.