اليوم السبت 25 مارس 2017 - 17:33
أخر تحديث : الأربعاء 8 يوليو 2015 - 11:28 صباحًا

نقابة صيادلة الناظور تُلملم شملها في محور نقاش علمي حول الأدوية المخدّرة

نقابة صيادلة الناظور تُلملم شملها في محور نقاش علمي حول الأدوية المخدّرة
بتاريخ 8 يوليو, 2015

نظمت نقابة مستخدمي الصيادلة بالناظور المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، بشراكة مع النقابة الجهوية للصيادلة بالناظور، عشية يوم أمس الأحد 5 يوليوز الجاري، ندوة علمية متميزة حول الأدوية المخدرة .

الموعد الذي اختضنته قاعة العروض التابعة للمركب الثقافي، تميز بمشاركة مجموعة من المتدخلين في ذات الموضوع الخاص بالأدوية المخدرة، حيث تناول كل من الدكتور مصطفى أغودان رئيس نقابة أطباء القطاع الحر بالناظور، والدكتور عبد المالك اوراغ أخصائي في الأمراض النفسية والعصبية، وكذا الدكتور ميمون الطاهري أستاذ شعبة القانون بكلية الناظور، مداخلات تناولت مجموعة من النقط التي تحيط بهذا النوع من الأدوية .

الندوة التي غاب عنها رئيس المنطقة الأمنية الإقليمية بالناظور، على اعتبار أنه كان من بين المتدخلين من الندوة، وهو ما لم يرق للجنة المنظمة التي رأت في غيابه تقزيما لخطورة الموضوع ولما عالجه من نقاط مهمة.. تميزت بطرح مجموعة من المشاكل التي تؤرق قطاع الصيدلة بالناظور، وهو ما تكرس من خلال الأقراص المخدرة التي باتت تتسبب في تهديد حقيقي للصيادلة ومستخدميهم بالناظور .

ورأت الدكتورة ليلى أحكيم مسيرة الندوة، ورئيسة النقابة الجهوية لصيادلة الناظور، أن امتناع الصيادلة عن بيع الأدوية المخدرة دون وصفة طبية أصبح يهددهم بالاعتداءات المتكررة من قبل المدمنين على هذه الأقراص، في غياب واضح للمقاربة الأمنية التي تبقى بعيدة عن توفير أي حماية لصيدليات الناظور، التي تواجه مدمني ومروجي هذه الأقراص لوحدها .

من جانبه اعتبر الدكتورين اغودان وأوراغ، الأدوية المخدرة من أخطر الأدوية التي يمكن الاحتياط خلال وصفها للمريض أو بيعها له، لما لها من تأثيرات نفسية وعقلية بالغة، وأكد أوراغ الأخصائي النفساني أن المرحلة تقتضي نوعا من الحزم في التعاطي مع ظاهرة تفشي الأقراص الملوسة، مطالبا الصيدليات بعدم تقديم أو بيع الأقراص المخدرة دون إحضار وصفة طبية لذات الغرض، تحمل اسم المريض والطبيب وخاتم الأخيرو توقيعه .

ميمون الطاهري عرج خلال مداخلته على مجموعة من الإحصائيات التي تؤكد فداحة الموقف، انطلاقا من الرقم المهول الذي قدمته وزارة الصحة، فيما يخص عدد الأقراص المهلوسة التي تم ترويجها بالجهة الشرقية خلال خمس سنوات الأخيرة والبالغة 500 ألف قرص مهلوس.

مداخلات الحاضرين انصبت مجملها في توفير الحماية والأمن للصيدليات التي تواجه خطر الاعتداءات الإجرامية من قبل المدمنين على الأقراص المهلوسة، وطالب عدد من الصيدلانيين والصيدلانيات الحاضرين ضمن اللقاء، بتفعيل المقاربة الأمنية الحقة والإصغاء الى شكاويهم من قبل المسؤولين الأمنيين والقضائيين، خاصة في موضوع ترويج الأقراص المخدرة.

DSC_0004

DSC_0005

DSC_0006

DSC_0017

DSC_0016

DSC_0013

DSC_0011

DSC_0009

DSC_0008

DSC_0007

DSC_0018

DSC_0019

DSC_0020

DSC_0022

DSC_0023

DSC_0024

DSC_0027

DSC_0044

DSC_0043

DSC_0041

DSC_0039

DSC_0038

DSC_0033

DSC_0029

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.