اليوم الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 20:42
أخر تحديث : الإثنين 24 أكتوبر 2016 - 9:48 صباحًا

ربورطاج: PJD الناظور في أمسية احتفالية بفوز فاروق الطاهري بالمقعد البرلماني

ربورطاج: PJD الناظور في أمسية احتفالية بفوز فاروق الطاهري بالمقعد البرلماني
بتاريخ 24 أكتوبر, 2016

نظم حزب العدالة والتنمية بالناظور امس الجمعة 21 اكتوبر الجاري حفل شكر على شرف ساكنة اقليم الناظور بمناسبة فوز فاروق الطاهري بمقعد برلماني عن الاقليم حضره الاف المواطنين من مختلف جماعات الناظور وممثلين عن الكتابة الجهوية للشرق والكتابة الاقليمية للحزب بالدريوش ومدعوين يمثلون مختلف الاحزاب المعتمدة بالناظور، كما حضر هذا الحفل القيادي البارز في حزب بنكيران عبد العزيز افتاتي.

وفي كلمته بالمناسبة عبر النائب البرلماني فاروق الطاهري عن شكره الكبير لساكنة الاقليم الذين اختاروا التصويت لصالح حزبه خلال استحقاق ال 7 اكتوبر في مختلف القرى والمداشر بدون مقابل وبوازع وطني قوي، ووجه الطاهري تحية خاصة للمواطنين المغاربة المقيمين بالخارج في مختلف دول المعمور الذين ضحوا بعطلهم السنوية وبوقتهم وجهودهم وجاؤوا الى ارض الوطن للمساهمة في ترسيخ الديموقراطية الحقة في بلدهم بمشاركتهم في الانتخابات بفعلية ودعمهم لحزب العدالة والتنمية.

واضاف ان اغلبية الناس لم يكونوا يتصورون ان حزب العدالة والتنمية بامكانه الحصول على مقعد برلماني لكن صناديق الاقتراع قالت كلمتها الاولى والاخير بتبوء الحزب المرتبة الثانية على مستوى الاقليم، وقال الطاهري ان هذا المعطى منح للحزب درسا كبيرا مفاده ان التغيير في الناظور ممكن جدا بفعل قواه الحية سواء المتواجدة بالناظور او المقيمة بالخارج، مشيرا الى ان المرشحين الذين يأتون عبر الديموقراطية الداخلية الصارمة يمكن ان تحدثوا المفاجأة السارة في اشارة مبطنة منه الى ما عرفته انتخابات السابع اكتوبر من تدخل للادارة وتوزيع للاموال من طرف بعض المرشحين مما يؤكد بالملموس بان المصداقية والديموقراطية الداخلية اصبحت منافسا شرسا وقويا للمال الانتخابي وتدخل الادارة لصالح حزب دون اخر.

واضاف ان النتائج التي حصل عليها الحزب بامكاناته المحدودة وبحملته الانتخابية النظيفة اكدت بالملموس الثقة البليغة في الشعب الناظور كما ان الذكاء والوعي السياسيين اصبح كبيرا لدى الشعب بالناظور وان المستقبل يوحي بان الحزب بالناظور قادر على حصد المزيد من المقاعد في المستقبل.

اما ما يرتبط بعمله البرلماني فقد اكد الطاهري انه سيفتتح قريبا مكتبا للتواصل بالناظور لاستقبال المواطنين والاستماع الى همومهم وانشغالاتهم وطموحاتهم الفردية والجماعية جريا على السنة الحميدة التي دأب عليها نواب حزب العدالة والتنمية منذ تمثيليتهم الاولى بالبرلمان.

كما اكد ايضا انهكنائب برلماني تبقى يده ممدودة لباقي النواب البرلمانيين الاخرين الممثلين للاقليم باسم باقي الاحزاب الاخرى للاتفاق على صيغة تشاركية تمكن من تحريك بعض الملفات الكبرى لكون مصلحة الاقليم فوق القبعات السياسية.

عبد العزيز افتاتي الذي حضر الحفل اكد ان نتائج حزب العدالة والتنمية كانت ستكون اكثر من الحصيلة الحالية لولا تدخل الادارة والمال الانتخابي لصالح الحزب المعلوم مشددا على ان الحزب حصد المرتبة الاولى في الناظور وليس الثانية مؤكد على انه لن يعترف بالنتائج التي حصل عليها حزب البام للاعتبارات سالفة الذكر.

وتضمنت فقرات الحفل كلمات لكل من المدير الجهوي للحزب باسم الكتابة الجهوية للشرق بالاضافة الى كلمات الكاتب الاقليمي ورئيس نقابة الاتحاد المغربي للشغل والكاتب الاقليمي لشبيبة الحزب بالناظور وممثلة القطاع النسوي ومدير الحملة الانتخابية تخللتها فقرات موسيقية من الانشاد الدييني.

dsc_0005

dsc_0011

dsc_0080

dsc_0006

dsc_0007

dsc_0010

dsc_0014

dsc_0046

dsc_0044

dsc_0043

dsc_0042

dsc_0015

dsc_0016

dsc_0020

dsc_0022

dsc_0024

dsc_0025

dsc_0026

dsc_0027

dsc_0028

dsc_0029

dsc_0030

dsc_0031

dsc_0032

dsc_0033

dsc_0035

dsc_0036

dsc_0037

dsc_0038

dsc_0039

dsc_0040

dsc_0041

dsc_0045

dsc_0047

dsc_0048

dsc_0049

dsc_0051

dsc_0052

dsc_0053

dsc_0054

dsc_0055

dsc_0059

dsc_0063

dsc_0064

dsc_0065

dsc_0066

dsc_0067

dsc_0068

dsc_0071

dsc_0072

dsc_0074

dsc_0076

dsc_0078

dsc_0082

dsc_0084

dsc_0085

dsc_0086

dsc_0087

dsc_0088

dsc_0089

dsc_0090

dsc_0094

dsc_0095

dsc_0098

dsc_0102

dsc_0104

dsc_0105

dsc_0106

dsc_0107

dsc_0108

dsc_0109

dsc_0111

dsc_0115

dsc_0122

dsc_0123

dsc_0126

dsc_0135

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.