اليوم الأربعاء 29 مارس 2017 - 18:01
أخر تحديث : الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 2:55 مساءً

200 مليون أورو قرض من البنك الأوربي.. لتمويل مشروع المركب المينائي الناظور غرب المتوسط

200 مليون أورو  قرض من البنك الأوربي.. لتمويل مشروع المركب المينائي الناظور غرب المتوسط
بتاريخ 30 أكتوبر, 2015

تم أمس الخميس بالرباط، التوقيع على عقود قرض وضمان تتعلق بمشاركة البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية في تمويل مشروع المركب المينائي (الناضور غرب المتوسط)، بمبلغ قدره 200 مليون أورو.

ووقع هذه العقود، خلال حفل ترأسه وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، المديرة العامة لمنطقة جنوب شرق المتوسط بالبنك، هيلدغارد غاسيك والمدير العام لمركب الناضور غرب المتوسط محمد جمال بن جلون.

وشدد بوسعيد في كلمة بالمناسبة، على أهمية هذا التمويل الذي سيساعد على إنجاز مشروع مهيكل يروم تنمية محور طاقي ومنصة لوجستيكية رائدة في منطقة حوض المتوسط، وكذا تقوية موقع المملكة من حيث تدفقات التجارة العالمية.

وفي هذا الإطار، أشار الوزير إلى أن هذا “المشروع الكبير الذي يحظى بالأولوية بالنسبة للمغرب، سيمكن من استكمال جميع المشاريع المنجزة في منطقة الشمال وتحسين قدرتها التنافسية”.

من جانبها، قالت هيلدغارد غاسيك إن التوقيع على هذه العقود، التي تمثل أكبر صفقة بالنسبة للبنك، يشكل لبنة هامة في العلاقات بين الجانبين، لأنه سيتيح انفتاح أنشطة البنك على قطاع جديد، يتمثل في النقل.
وأوضحت أن هذا الميناء، سيسهم في تحفيز النمو الاقتصادي الإقليمي، ليس فقط من خلال خلق فرص عمل مباشرة ولكن أيضا من خلال تسهيل تطوير الأنشطة الصناعية الأخرى في المنطقة الحرة وتشجيع إقامة الاستثمارات الأجنبية التي من شأنها تعزيز إمكانات النمو في المنطقة. وأضافت أن هذا المشروع يعد الأول من نوعه بالنسبة للبنك، والممول بشكل مشترك مع البنك الإفريقي للتنمية والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، مشيرة إلى تعبئة مبلغ مليون أورو للمساعدة التقنية من أجل المساهمة في إنجاز المشروع، خصوصا ما يتعلق بالجوانب البيئية.

وأكدت مسؤولة البنك، في تصريح للصحافة، أن “تمويل إنجاز البنية التحتية الخاصة بهذا الميناء الجديد يتوخى بالأساس خلق وتشجيع المقاولات الصناعية على الاستقرار في الناظور وفي المنطقة”.

أما الرئيس المدير العام لشركة الناظور غرب المتوسط، فأشار إلى أن هذا المشروع مهيكل جدا بالنسبة للمملكة على ثلاثة مستويات، من حيث أنه سيساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة الشرقية، ويعزز الدور البحري والمينائي للمغرب في منطقة غرب البحر الأبيض المتوسط ويمكن من ضمان تزود المغرب بالمنتجات الطاقية، وخصوصا الفحم لمحطة الطاقة الحرارية المتوقع إنجازها مستقبلا في المنطقة.

وسجل بن جلون، أن هذا المركب المينائي الصناعي، يشكل حافزا لجذب عدد من الصناعات التحويلية والخدمات اللوجستية، وسيمكن على الخصوص، من خلق ما بين 100 الف و115 الف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في أفق سنة 2034، وجذب استثمارات عامة وخاصة بقيمة 70 مليار درهم، وتحقيق قيمة مضافة إضافية تقدر ما بين 25 و 29 مليار درهم في أفق 2034.

وأضاف أن قيمة القرض الذي يشكل الحصة الأكبر في تمويل المشروع، يعكس ثقة البنك في المغرب ويؤكد أيضا ثقة هذا الاخير في أهمية وفائدة وجدوى المشروع. وسيضم مركب “الناظور غرب المتوسط” ميناء جديدا يتوفر على قدرات مهمة لتطوير قطب طاقي وشحن الحاويات ومعالجة المواد، وكذا منصة صناعية مندمجة مفتوحة في وجه المستثمرين، ستخصص لاحتضان المهن العالمية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.