اليوم الإثنين 16 يناير 2017 - 21:49
أخر تحديث : الجمعة 13 مايو 2016 - 3:58 مساءً

إيقاف مواطن “تشادي” بطنجة، يكشف عن مخطط إرهابي خطير كان يستهدف المغرب

إيقاف مواطن “تشادي” بطنجة، يكشف عن مخطط إرهابي خطير كان يستهدف المغرب
بتاريخ 13 مايو, 2016
تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من إجهاض مخطط إرهابي خطير، على خلفية إيقاف مواطن تشادي تابع لتنظيم “داعش” اليوم الجمعة في أحد البيوت الآمنة بمدينة طنجة، وذلك بناء على معلومات ميدانية دقيقة.
ذكر بلاغ لوزارة الداخلية أن التحريات الأولية التي توصلت إليها بعد الاستنطاق الأولي لمواطن قدم من “تشاد” بعدما ألقي القبض عليه اليوم بطنجة بإحدى البيوت الآمنة عقب تحريات أفادت بأنه كان سيخطط لمشروع إرهابي خطير. وقد دخل للمملكة عبر مطار محمد الخامس يوم الرابع من ماي الجاري وكان يهدف إلى زعزعة أمن البلاد بعد التخطيط لهجمات إرهابية كانت ستطال العديد من مراكز الأمن والمناطق السياحية المكتظة، معتمدا قبلها على إيقاظ العديد من الخلايا النائمة لمناصري التنظيم الداعشي والمتمركزة في العديد من المناطق الهامشية بعدد من المدن المغربية.

وذكر بلاغ لوزارة الداخلية أن التحريات الأولية كشفت أن المعني بالأمر، الذي ولج المغرب عبر مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، يوم 4 ماي 2016، قادما إليه من التشاد، تم إيفاده إلى المملكة من قبل ما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”، من أجل تأطير وتكوين خلايا نائمة تضم متطرفين جزائريين ومغاربة متشبعين بالفكر الداعشي لشن عمليات إرهابية نوعية، تستهدف مقرات بعض البعثات الدبلوماسية الغربية ومواقع سياحية، في أفق زعزعة أمن واستقرار البلاد تماشيا مع أجندة “داعش”.

وتابع البلاغ أنه في إطار هذا المشروع الإرهابي، قام المعني بالأمر بعمليات استطلاعية لبعض المواقع المستهدفة، وذلك بهدف التحضير لتنفيذ عدة عمليات متزامنة من حيث التوقيت، لإرباك المصالح الأمنية وإحداث خسائر جسيمة في الأرواح والممتلكات على غرار الأحداث الدامية التي عرفتها مدينة الدار البيضاء بتاريخ 16 ماي 2003.

كما أظهرت نفس الأبحاث على أن هذا المواطن التشادي كان يعتزم إعلان المنطقة الشرقية للمملكة ولاية تابعة لما يسمى بـ”الدولة الإسلامية”.

وتأتي هذه العملية الاستباقية، يضيف البلاغ، في خضم تصاعد التهديدات الإرهابية من لدن ما يسمى بـ”الدولة الإسلامية” من أجل خلق ولايات تابعة لها أسوة بفرعها بليبيا.

أبرز البلاغ انه يتضح جليا من خلال الجهود المتواصلة للمصالح الأمنية من أجل التصدي للأهداف التوسعية ل”داعش” وإيقاف المتشبعين بفكرها الدموي والحاملين لمشاريع إرهابية داخل التراب الوطني، لجوء ما يسمى ب”الدولة الإسلامية” إلى تغيير استراتيجيتها من خلال إيفاد أحد أعضائها المنحدرين من دول جنوب الصحراء إلى المملكة.

‏وخلص البلاغ إلى أن العمليات الاستباقية المتوالية ضد الشبكات الإرهابية، مكنت من إحباط العديد من المشاريع الإرهابية التي كانت تستهدف أهدافا نوعية سواء داخل المملكة أو خارجها، بالإضافة إلى حجز ترسانة مهمة من الأسلحة والذخيرة والمواد المستعملة في صناعة المتفجرات والسموم لدى أعضاء هذه الخلايا المفككة، مشيرا إلى انه سيتم تقديم المشتبه به أمام العدالة فور انتهاء البحث الذي يجرى معه تحت إشراف النيابة العامة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.