اليوم الإثنين 23 يناير 2017 - 06:37
أخر تحديث : الثلاثاء 25 أغسطس 2015 - 11:47 صباحًا

اعتقال 14 “داعشيا” من الناظور ومليلية والحسيمة والدريوش وفاس والبيضاء ومدريد في عملية ضخمة مشتركة بين المغرب وإسبانيا

اعتقال 14 “داعشيا” من الناظور ومليلية والحسيمة والدريوش وفاس والبيضاء ومدريد في عملية ضخمة مشتركة بين المغرب وإسبانيا
بتاريخ 25 أغسطس, 2015

قالت وزارة الداخلية الاسبانية إن اسبانيا والمغرب اعتقلا 14 شخصا اليوم الثلاثاء يشتبه بأنهم يجندون مقاتلين للانضمام لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وتأتي الاعتقالات في إطار عملية مشتركة بين المغرب واسبانيا وجرت على أطراف مدريد وفي أنحاء متفرقة بالمغرب.

هذا وقد همت الاعتقالات حسب مصادر اعلامية في المغرب كلا من مدن فاس والبيضاء والناضور ومليلية والحسيمة والدريوش، فيما همت في إسبانيا سان مارتين دي لافيغا (ضاحية مدريد).

وأوضح بلاغ لوزارة الداخلية، اليوم الثلاثاء، أن هذه الشبكة الإرهابية “تتكون من 13 عنصرا، من بينهم معتقل سابق بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب، ينشطون بمدن الناظور والدريوش والحسيمة وفاس والدار البيضاء ومليلية، في مجال تجنيد وإرسال مقاتلين مغاربة للقتال في صفوف هذا التنظيم الإرهابي” وذلك في إطار العمليات الإستباقية لمواجهة الخطر الإرهابي في ظل تنامي وتيرة تهديدات ما يسمى ب “الدولة الإسلامية”.

وأضاف المصدر ذاته أن “هذه العملية أسفرت عن ايقاف شريك أساسي لعناصر هذه الشبكة الإرهابية يقيم بضواحي العاصمة الاسبانية مدريد، وذلك تجسيدا لأهمية الشراكة الأمنية المتميزة التي تربط الأجهزة الأمنية المغربية ونظيرتها الاسبانية في مواجهة التهديدات الإرهابية، خاصة تلك القادمة من بؤر التوتر”.

وسجل البلاغ أن “التحريات كشفت في هذا الإطار عزم عناصر هذه الشبكة الإرهابية نقل التجربة الداعشية التي ينهجها تنظيم ‘الدولة الإسلامية’ إلى المملكة بهدف خلق أجواء من الرعب في صفوف المواطنين”.

ويتضح، يضيف البلاغ، “من خلال التفكيك المتوالي للشبكات الإرهابية ذات الصلة بالساحة السورية العراقية، عزم تنظيم “الدولة الاسلامية” استهداف مصالح المملكة المغربية وباقي الدول، لا سيما وأن الهدف من عمليات استقطاب المقاتلين المغاربة والأجانب يبقى هو التعبئة من أجل تنفيذ عمليات نوعية ببلدانهم الأصلية وببلدان الإقامة، وذلك وفق المخططات التخريبية المسطرة من قبل هذا التنظيم الإرهابي”.

وأشار البلاغ إلى أنه سيتم تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء الأبحاث التي تجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وكان وزير الداخلية الإسباني، خورخي فرنانديث دياث، قبل شهر من الآن، قد أشاد بالتعاون الأمني بين المملكتين، ووصفه بالجيد، مؤكد أنه أسفر عن تفكيك العديد من الخلايا الإرهابية بمختلف جهات الجارة الشمالية.

وأكد وزير الداخلية الإسباني أن جميع العمليات التي باشرتها السلطات الإسبانية، والتي مكنت من تفكيك العديد من الخلايا الإرهابية، كانت للمخابرات المغربية يد فيها، وذلك عن طريق التواصل والتنسيق الميداني، عبر استخدام آليات حديثة لتبادل المعلومات بشكل سريع.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.