اليوم الخميس 30 مارس 2017 - 05:52
أخر تحديث : الإثنين 1 أغسطس 2016 - 3:56 مساءً

الأمن يفك نصف مليون جريمة يتصدى لـ 840 ألف قضية بين فاتح يناير ويوليوز وحل 95 % منها

الأمن يفك نصف مليون جريمة يتصدى لـ 840 ألف قضية بين فاتح يناير ويوليوز وحل 95 % منها
بتاريخ 1 أغسطس, 2016

سجلت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني ارتفاعا في عدد الجنايات والجنح، التي تم الحسم فيها، إذ ارتفعت النسبة إلى 95 في المائة من بين 840 ألف ملف، وذلك بين فاتح يناير ويوليوز من السنة الجارية.

وكشفت المصالح المذكورة أن الأمر يتعلق بـ 837156 تدخلا على الصعيد الوطني، سواء بمبادرة من الشرطة أو بقرار من النيابة العامة، نتج عنه اعتقال وتقديم 820 ألف متهم إلى المحاكمة، وأن 794 ألفا و776 قضية تم الحسم فيها.

وفي ما يتعلق بالجرائم المرتبطة بتجارة واستهلاك المخدرات تمت معالجة 113 ألف قضية انتهت باعتقال 160 ألف شخص من بينهم 442 أجنبيا وحجز 200 طن من القنب الهندي و173 كيلوغراما من الكوكايين و17 كيلوغراما من الهيروين و470 ألف حبة من القرقوبي و400 ألف شريط ميتوبيتامين، بالإضافة إلى المئات من السيارات المستعملة من قبل الجناة.

وبخصوص جرائم العنف، فالأرقام، التي توصلت بها “الصباح”، تحمل 76783 قضية نجم عنها اعتقال 63218 شخصا منهم 1143 في جرائم الدم و5162 في الاعتداءات الجنسية و57 ألفا بسبب السرقة الموصوفة.

وكشف المصدر المذكور أن 22 ألفا من المتابعين كانوا موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني، منهم 580 من أجل القتل العمد ومحاولته والضرب والجرح المفضيين إلى الموت، و18 ألفا و510 من أجل السرقة الموصوفة و2866 اقترفوا اعتداءات جنسية، مع حجز 24 ألفا و627 سلاحا أبيض ومئات الآلات المشابهة.

وتشير الأرقام كذلك إلى خطة العمل التي أطلقتها المديرية العامة للأمن الوطني من أجل مواجهة الاعتداءات في الشارع العام أسفرت عن تفكيك 667 عصابة متخصصة في السرقة والسطو المسلح، واعتقال 1226 متهما منهم 118 قاصرا.

ووصلت حصيلة الحملة الأمنية في محيط المؤسسات التعليمية إلى أكثر من 15 ألف قضية تتعلق بالاتجار واستهلاك المخدرات، انتهت باعتقال 1726 شخصا منهم 158 قاصرا، وبهدف الرفع من مردودية عمل الأجهزة المختصة في محاربة الجريمة واختراق نقاطها السوداء بادرت المديرية العامة إلى الانفتاح أكثر على المجتمع بنهج سياسة القرب، على اعتبار أن ذلك يشكل عاملا في مجال الحرب الاستباقية في مواجهة أشكال الانحراف.

وفي مجال الحرب على الجريمة الدولية المنظمة فإن المديرية العامة للأمن الوطني أعطت أهميــة بالغــة للتعــاون الدولي بالاعتماد على قنوات التواصل التي تقوت بفضل إحداث المكتب المركزي الوطني، وبإنشاء مركز التعاون البوليسي والفرق المساعدة في الأبحاث على مستوى ميناء طنجة المتوسط وميناء الجزيرة الخصراء بإسبانيا.

هذه الإجراءات ساعدت على تجنب الأسوأ، والحد من مظاهر آفة تنامي الجريمة، إذ تبين الأرقام أن الأجهزة المغربية تمكنت من حل جل القضايا المترتبة عن عمليات التصدي لموجة الإجرام المتصاعدة على المستوى العالمي.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.