اليوم الإثنين 16 يناير 2017 - 21:51
أخر تحديث : الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 4:20 مساءً

الجنرال دو بريكاد عبد الرزاق بوسيف مفتشا جديدا للوقاية المدنية

الجنرال دو بريكاد عبد الرزاق بوسيف مفتشا جديدا للوقاية المدنية
بتاريخ 19 أكتوبر, 2016

أشرف الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية السيد الشرقي الضريس اليوم الاربعاء بالرباط على حفل تنصيب الجنرال دوبريكاد عبد الرزاق بوسيف الذي عينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس مفتشا للوقاية المدنية.

ودعا السيد الضريس في كلمة بالمناسبة، عناصر الوقاية المدنية الى مضاعفة الجهود لتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين تفعيلا للرؤية المولوية السديدة التي أكد عليها جلالة الملك في خطابه السامي بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الاولى من الولاية التشريعية العاشرة، حيث قال جلالة الملك “إن الهدف الذي يجب أن تسعى إليه كل المؤسسات هو خدمة المواطن، وبدون قيامها بهذه المهمة فإنها تبقى عديمة الجدوى بل لا مبرر لوجودها أصلا”.

وهنأ السيد الضريس الجنرال دوبريكاد عبد الرزاق بوسيف على الثقة المولوية الغالية التي حظي بها بتعيينه على رأس هذا الجهاز الذي يتطلب مستوى عال من الخبرة والمسؤولية والجاهزية.

وذكر بالعمل الجبار الذي يقوم به رجال ونساء الوقاية المدنية في ما يتعلق بعمليات الانقاذ وحفظ أرواح المواطنين وممتلكاتهم والتدبير الاستباقي للمخاطر والكوارث الطبيعية .

وأبرز السيد الضريس أن جهاز الوقاية المدنية بات فاعلا مباشرا في حياة المواطنين ومختلف الفاعلين الاقتصاديين، وذلك بحكم مهامه المتنوعة بفعل تعدد وتنوع المخاطر نتيجة تمركز معظم الانشطة الصناعية والتجارية والخدماتية والسياحية في مجالات عمرانية كثيفة وضيقة، وكذا استعمال واستغلال أعلى مستويات التطور العلمي وأحدث صيحات التكنولوجيات في المرافق والبنيات التحتية.

وأكد أنه فضلا عن تدخلاته المتمثلة في عمليات الانقاذ وحفظ أرواح المواطنين وممتلكاتهم، فإن جهاز الوقاية المدنية يعتمد على مقاربة التدبير الاستباقي للمخاطر وذلك عبر الاعلام والانذار المبكر للسكان، بالاضافة الى دوره التحسيسي الهادف الى تكوين وتقوية قدرات المجتمع المدني على التدخل في هذا المجال.

وبهدف تحسين أداء مصالح الوقاية المدنية والرفع من فعالية تدخلاتها، ذكر السيد الضريس بأن وزارة الداخلية عملت على تعزيز قدرات هذا الجهاز في مجال الحماية والانقاذ عبر مده بتجهيزات وآليات متطورة ومواصفات تسجيب للمعايير الدولية المعمول بها في هذا المجال، مضيفا انه تم أيضا ملاءمة تكوين عناصره مع المستجدات سواء على المستوى المعرفي والعلمي أو على المستوى العملي عن طريق التداريب ومحاكاة التدخلات في الواقع.

وبغية تفعيل مبدأ الحكامة وضمان المزيد من الفعالية والتدبير الامثل للموارد البشرية، أكد السيد الضريس أنه تم إخضاع العاملين في المديرية العامة للوقاية المدنية لقواعد الانضباط العسكري طبقا لمقتضيات مرسوم قانون رقم 814 – 16 – 2 الصادر بتاريخ 30 شتنبر 2016.

وأوضح السيد الضريس أن كل هذه التدابير والاجراءات مكنت من الرفع من جاهزية ومهنية الوقاية المدنية واحترافيتها، وجعلتها تتبوأ مرتبة متقدمة على مستويات التأطير والتجهيزات وسرعة التدخل الشيء الذي مكن من تتويجها سنة 2014 بشهادة المطابقة مع معايير الامم المتحدة في مجال تدبير الكوارث التي تمنحها المجموعة الاستشارية للبحث والإنقاذ التابعة للأمم المتحدة.

ونوه السيد الضريس بالمجهودات الجبارة التي بذلها الجنرال دو ديفيزيون السيد عبد الكريم اليعقوبي طيلة فترة توليه مهام مفتش الوقاية المدنية في سبيل تأهيل الرقي بهذا الجهاز الذي أصبح يحتل مكانة مرموقة ضمن اجهزة الوقاية المدنية الاقليمية والدولية.

جرى هذا الحفل بحضور العديد من سامي الشخصيات المدنية والعسكرية، ومن الدرك الملكي، وبصفة خاصة الجنرال دوبريكاد مصطفى مستور مفتش القوات المساعدة (منطقة الشمال) والجنرال دو ديفيزيون عبد الكريم اليعقوبي.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.