اليوم الأربعاء 29 مارس 2017 - 20:08
أخر تحديث : السبت 19 ديسمبر 2015 - 10:28 صباحًا

المغرب يحتضن توقيع اتفاق سياسي بين أطراف الأزمة الليبية برعاية أممية وإشادة أممية بجهود المملكة

المغرب يحتضن توقيع اتفاق سياسي بين أطراف الأزمة الليبية برعاية أممية وإشادة أممية بجهود المملكة
بتاريخ 19 ديسمبر, 2015

وقعت أطراف الأزمة الليبية يوم أمس الخميس 17 ديسمبر الجاري بمدينة الصخيرات المغربية، وبرعاية الأمم المتحدة، اتفاقا سياسيا يروم تحقيق تسوية شاملة للأزمة الليبية، وتشكيل حكومة وفاق وطني.

وقد أعرب الأمين العام للامم المتحدة، السيد “بان كي مون”، عقب التوقيع على الاتفاق، عن تشكراته للعاهل المغربي الملك محمد السادس، والحكومة المغربية، لاحتضان مراسيم حفل التوقيع على الاتفاق السياسي بين أطراف الأزمة بليبيا، مؤكدا أنه يعد “خطوة حاسمة” في مسلسل الانتقال لما بعد الثورة الليبية، بعد أشهر من عدم الاستقرار، وآملا أن يضع ليبيا على طريق بناء دولة ديموقراطية “تقوم على مبادئ الاندماج، وحقوق الإنسان، ودولة الحق والقانون”.

ومن جهتها، عبرت الولايات المتحدة على لسان المتحدث باسم خارجيتها “جون كيربي” عن امتنانها للمملكة المغربية لجهودها الرامية إلى الدفع بمسلسل الأمم المتحدة لتسوية الأزمة في ليبيا، والذي توج بالتوقيع أمس على الاتفاق السياسي بالصخيرات، وترحيبها بهذا الاتفاق السياسي التاريخي بين الأطراف الليبية، معربة عن دعمها الكامل إلى “جميع الليبيين المشاركين في مسلسل بناء السلام والأمن الليبيين”.

يذكر أن مراسيم التوقيع على الاتفاق السياسي الليبي عرفت حضور كل من الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، السيد مارتن كوبلر، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي صلاح الدين مزوار، ونظرائه من إيطاليا، إسبانيا، قطر، تونس، تركيا، إضافة إلى العديد من السفراء الأجانب.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.