اليوم الإثنين 27 مارس 2017 - 13:43
أخر تحديث : الخميس 28 يوليو 2016 - 5:14 مساءً

الملك يوجه خطاب “العرش” للشعب ويترأس حفل الولاء بتطوان

الملك يوجه خطاب “العرش” للشعب ويترأس حفل الولاء بتطوان
بتاريخ 28 يوليو, 2016

أعلنت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة أن الملك محمد السادس، سيوجه بعد غد السبت، خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة الذكرى السابعة عشرة لتربع جلالته على عرش أسلافه المنعمين. كما يترأس جلالته زوال نفس اليوم، بذات المناسبة، حفل استقبال بمدينة تطوان.

وفي ما يلي نص البلاغ الذي أصدرته الوزارة بهذا الخصوص:

“تعلن وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة أنه بمناسبة، حلول الذكرى السابعة عشرة لتربع الملك محمد السادس، على عرش أسلافه المنعمين سيبث خطاب العرش السامي على أمواج الإذاعة وشاشة التلفزة ابتداء من الساعة العاشرة صباحا من يوم السبت 25 شوال 1437 هـ الموافق 30 يوليوز 2016 م.

وبهذه المناسبة السعيدة، سيترأس جلالته زوال نفس اليوم، حفل استقبال بساحة قرب المدينة العتيقة بمدينة تطوان.

وفي مساء نفس اليوم، ستترأس الأميرات الجليلات مأدبة العشاء التي سيقيمها الملك، بقصر مرشان بمدينة طنجة، تكريما للسيدات المدعوات.

كما سيترأس القائد الاعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية زوال يوم الاحد 26 شوال 1437 هـ الموافق ل31 يوليوز 2016 م، بساحة مشور القصر الملكي العامر بمدينة تطوان حفل أداء القسم الذي سيؤديه أمام جلالته الضباط المتخرجون الجدد من مختلف المدارس والمعاهد العسكرية وشبه العسكرية والمدنية.

وعلى إثر ذلك، سيتلقى الملك، تهاني القوات المسلحة الملكية بنادي الضباط بمدينة تطوان ويستقبل جلالته الضباط المتفوقين المتخرجين الجدد من مختلف المدراس والمعاهد العسكرية وشبه العسكرية والمدنية، حيث ستقام مأدبة غذاء بهذه المناسبة المجيدة.

وفي الساعة الرابعة والنصف من عشية نفس اليوم، سيترأس جلالة الملك، حفل الولاء بساحة مشور القصر الملكي العامر بمدينة تطوان.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.