اليوم الخميس 19 يناير 2017 - 21:26
أخر تحديث : الخميس 3 مارس 2016 - 1:36 مساءً

انطلاقة مشروع “أمل” للنهوض بالمؤسسات التعليمية الابتدائية

انطلاقة مشروع “أمل” للنهوض بالمؤسسات التعليمية الابتدائية
بتاريخ 3 مارس, 2016
علن أمس الاربعاء بالدار البيضاء، عن الانطلاقة الرسمية لمشروع “أمل” كإحدى الاليات والتجارب الكفيلة بالنهوض بالمؤسسات التعليمية على المستوى الابتدائي ودعم انفتاحها على محيطها.

 ويستهدف هذا المشروع، كمخطط استراتيجي، نحو 33 مؤسسة عمومية تابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء- سطات وذلك من خلال تنظيم سلسلة من الدورات التكوينية التي سيستفيد منها مدراء واطر هذه المؤسسات لاكتساب مهارات جديدة سواء من حيث التدبير أو الانخراط في مختلف المشاريع المدرسية (مشروع القسم ومشروع التلميذ ومشروع النادي ومشروع المؤسسة).

ويتبنى هذا المشروع التنموي (2016-2018) جمعية الجسر والجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب، وذلك إسهاما منهما في تحسين خدمات المنظومة التربوية بمختلف تجلياتها وضمان مستقبل جيد للأجيال الصاعدة.

وسيتم اختيار المؤسسات المستهدفة وفق معايير محددة حيث ستحظى بمواكبة مكثفة لمختلف أنشطتها الى حين تهيئة مشروع خاص بها تراعى فيه المقاربة التشاركية عبر انخراط الاساتذة ولجنة التدبير وآباء واولياء التلاميذ وباقي الشركاء وذلك إسهاما في الحصول على شهادة الجودة تؤهلها للظفر بجائزة تحفيزية ستكون من نصيب أفضل ثلاث مشاريع، من أجل ترسيخ ثقافة مشروع المؤسسة الذي سيمكنها من تأمين نوع من الاستقلالية في منهجية التدبير.

وتوج هذا اللقاء بالتوقيع على اتفاقية شراكة وتعاون بين الجمعيتين لتسريع تجسيد ملامح مشروع “أمل” لتمكين المؤسسات التعليمية من نهج مسار التفكير المقاولاتي قصد تجاوز الإكراهات التي قد تواجه المدرسة الابتدائية التي تعد الدعامة الاساسية في المشوار الدراسي.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.