اليوم الإثنين 23 يناير 2017 - 10:33
أخر تحديث : الجمعة 2 سبتمبر 2016 - 1:05 مساءً

بلاغ: انطلاقة الدراسة يوم الاثنين 19 شتنبر 2016 بالنسبة للأسلاك التعليمية الثلاث

بلاغ: انطلاقة الدراسة يوم الاثنين 19 شتنبر 2016 بالنسبة للأسلاك التعليمية الثلاث
بتاريخ 2 سبتمبر, 2016

تنهي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني إلى علم الرأي العام الوطني والتعليمي أن الانطلاقة الفعلية للدراسة بكافة المؤسسات التعليمية برسم الموسم الدراسي 2016-2017 ستكون، كما هو محدد في المقرر الوزاري الخاص بتنظيم السنة الدراسية، يوم الاثنين 19 شتنبر 2016 بالنسبة للأسلاك التعليمية الثلاث، وذلك تفاديا لحدوث أي ارتباك في الدخول المدرسي الذي يتزامن هذه السنة مع عيد الأضحى المبارك، على أن إرجاء الانطلاق الفعلي للدراسة إلى هذا التاريخ لن يمس عدد أسابيع الدراسة المحدد في ذات المقرر، وبالتالي فلن يكون له أي تأثير سلبي على استكمال المقررات الدراسية.

وستخصص الفترة الممتدة ما بين 1 و10 شتنبر على مستوى المؤسسات التعليمية، لمواصلة عملية تسجيل وإعادة تسجيل التلميذات والتلاميذ وكذا إتمام مختلف العمليات التقنية المرتبطة بإعداد الانطلاقة الفعلية للدخول المدرسي.

وخلافا لما تم تداوله في بعض المنابر الإعلامية من أخبار تفيد بحدوث تغييرات في الزمن المدرسي، تؤكد الوزارة أن تدبير الزمن المدرسي برسم هذا الموسم لم يطرأ عليه أي تغيير وكل ما تم ترويجه من أخبار بهذا الخصوص مجرد مزاعم ومغالطات لا أساس لها من الصحة.

كما تؤكد الوزارة أنها قد حرصت على اتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة من أجل ضمان توفير جميع الكتب المدرسية الوطنية بالكميات الكافية وفي الوقت المحدد.

والوزارة إذ تقدم هذه التوضيحات، فإنها تدعو آباء وأمهات وأولياء التلميذات والتلاميذ إلى الحرص على التحاق بناتهم وأبنائهم بمؤسساتهم في التاريخ المحدد أعلاه، كما تهيب بجميع الفاعلين التربويين من أطر التدريس وأطر الإدارة والمراقبة التربوية وكافة المتدخلين في الشأن التربوي، إلى تكثيف الجهود من أجل إنجاح الدخول المدرسي لهذه السنة والحرص على الانطلاق الفعلي للدراسة في الوقت المحدد لها.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.