اليوم الجمعة 24 مارس 2017 - 00:05
أخر تحديث : الجمعة 8 مايو 2015 - 4:19 مساءً

بمناسبة اليوم الدولي والعربي لليتيم فاطمة فائز تحتفل مع اليتيم

بمناسبة اليوم الدولي والعربي لليتيم فاطمة فائز تحتفل مع اليتيم
بتاريخ 7 مايو, 2015

في إطار أنشطتها التي دأبت ، سفيرة النوايا الحسنة ، تواليها للطفولة وتبذل الجهد لنشر الفكرة وتشجيع المجتمع على المشاركة في هذا العمل الإنساني، الذي يزخر بأكثر من معنى وعبرة تهدى لليتيم في حقه، قامت فاطمة فائز بجولة مُكثَّفة في مناطق عدة في المغرب للاحتفال باليوم العالمي والعربي لليتيم. بتوزيع العديد من الهدايا على الأطفال اليتامى وكذلك تبادل بعض التذكارات والخبرة في هذه ذكرى الغالية.

فاطمة فائز صرحت أن فكرة تخصيص يوم عالمي ليتيم تم الإعلان عنه ، من قبل مؤسسة “ستار فونديشن” البريطانية، وفي مصر عام 2003 بدأت فكرة يوم اليتيم من قبل جمعية ” الأرومان ” المصرية ،أكبر الجمعيات الخيرية بمصر والتي تعد سفيرة لها، و حظيت الفكرة بمباركة جامعة الدول العربية، كما تم تصنيفه بموسوعة ” جينيس” للأرقام القياسية العالمية.

وأضافت فاطمة فائز أنها لم تنسى مسقط رأسها وكثفت من اتصالاتها، وكان على رأسهم النائبة البرلمانية سعاد شيخي أول امرأة من الريف تصل قبة البرلمان، و اقتراحا سبل التعاون في المستقبل القريب. كما كان للأيقونة في المجال الجمعوي زهرة بوعلام حديث في مجل مواضيع الدعم والتضامن ، وقد خصصت لها زيارة الى دار العجزة بالحسيمة رفقة والدتها والصديقات صفاء وردة وخديجة، ولقيت ترحاب من اطر ونزلاء الدار.

وقد منحت جمعية المبادرة التنموية لتطوان شهادة تقدرية لجملة من الأعمال الخيرية والاجتماعية لفاطمة فائز كعرفان بالمجهودات التي تقوم بها، كما عبرت عن فرحتها وحسن ضيافتها بأن ألبستها ” الشدا التطوانية ” والتي تعتبر من أعرق الملابس التقليدية التطوانية للعروس وكذلك احتفالا بقدومها ولنشر ثقافة الاحتفال باليوم العالمي لليتيم. وكان حضور ومشاركة كل من سيدة الأعمال لبنى امغار والرائدة أمينة بورجيلة في هذا العمل الانساني الاجتماعي الجبار لمسة خاصة.

11146293_10153321925363939_1499994843095716070_n

11153409_943419119022375_1317071802_o (1) (1)

TargetPreview

TargetPreview_03 (1)

TargetPreview_03

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.